أمريكا: تفاصيل إختفاء السعودي عبدالرحمن العنزي وعلاقة إختفائه بمقتل وليد الغريبي

ناشدت عائلة الشاب السعودي عبدالرحمن العنزي سفارة وقنصلية السعودية في أمريكا بذل مساعيها في العثور على ابنهم المفقود منذ يوم الجمعة الماضي، 27 يناير الجاري، في مدينة كليفلاند بولاية أوهايو الأمريكية.



وكشف والد عبدالرحمن، فلاح العنزي، لوسائل إعلام محلية في السعودية بأن ابنه عبدالرحمن غادر إلى الولايات المتحدة الأمريكية برفقة شقيقه الأكبر بندر للعلاج على نفقة الدولة.

وذكر العنزي أن ابنه عبدالرحمن خرج فجر الجمعة الماضي للتنزه بالقرب من إحدى البحيرات في مدينة كليفلاند برفقة ابن خالته، وخلال نزهته ذهب لدورة مياه بجانب البحيرة لكنه لم يعد حتى هذه اللحظة.

وأشار فلاح العنزي إلى أن شقيق عبدالرحمن وأصدقاءه لم يتمكنوا من تحديد مكانه وقاموا بإبلاغ الجهات الأمنية مؤكدًا بأنه لا يعاني من أي مشاكل.

من جهته، قال شقيق الشاب المفقود، بدر فلاح العنزي، أنه قام بإبلاغ السفارة والقنصلية السعودية في أمريكا بفترة اختفائه من قبل أخيه الأكبر بندر وزملائه، ولا يزال البحث جاريًا عنه بالتنسيق مع الجهات المعنية في ولاية أوهايو.

وأشار بدر إلى أن شقيقه عبدالرحمن يبلغ من العمر 29 عامًا ويعمل موظفًا حكوميًا، ومتزوج، ولا يعاني من أي مشاكل صحية أو نفسية.

وفي العالم الافتراضي، أطلق رواد موقع التدوين "تويتر" حملة لمناشدة السلطات المعنية وسفارة وقنصلية السعودية في أمريكا من أجل مساعدة عائلة العنزي في العثور على ابنهم عبدالرحمن.

كما ناشد عدد من المشاركين في الحملة من السعوديين والعرب المتواجدين في الولايات الأمريكية الإدلاء بأي معلومة قد تساعد عائلة العنزي في العثور على ابنهم المفقود.

جريمة قتل وليد الغريبي

فتحت حادثة اختفاء الشاب عبدالرحمن العنزي الباب أمام الكثير من التساؤلات بشأن المخاطر التي يتعرض لها الخليجيون في أمريكا وأنحاء أوروبا خاصة وأنها أتت بعد أيام من جريمة قتل المواطن السعودي وليد الغريبي على يد جارته "نيكول ماري رودجرز" وتبلغ من العمر 19 عامًا، في مدينة فيلادلفيا بولاية بنسلفانيا.

ونشرت شرطة فيلادلفيا فجر الجمعة، 27 يناير، بيانًا رسميًا أعلنت فيه القبض على امرأة من جورجيا على خلفية حادث طعن مميت لرجل يوم الاثنين الماضي، في إشارة إلى حادثة مقتل الطالب السعودي الغريبي.

وذكرت الشرطة في بيانها إلى أن الجانية أقدمت على طعن الشاب داخل منزله الكائن في المبنى رقم 300 في شارع هانسبيري في جيرمانتاون، قم لاذت بالفرار قبل أن يتم العثور عليها بعد 5 أيام من تنفيذ جريمتها.

من جهتها، عقّبت سفارة بأمريكا على القضية مؤكدة متابعتها ببالغ الحزن والأسى ومنذ اليوم الاول وبالتنسيق مع القنصلية العامة للسعودية في نيويورك ملابسات مقتل الوليد عبدالله الغريبي في مدينة فيلادلفيا على يد مواطنة امريكية تسكن في أحد الطوابق العلوية للمنزل الذي يسكن فيه المواطن.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟