العثور على رفات 13 شخصاً في وحدة تخزين بيعت في مزاد علني بولاية ألاباما

عثرت امرأة فازت بمحتويات وحدتي تخزين مهجورتين في ألاباما على بقايا جثث محترقة لأكثر من 10 أشخاص بين الأغراض الموجودة بالداخل.



حيث فازت ريبيكا بمحتويات وحدتين في منشأة تخزين متنقلة مقابل 30 دولار فقط، وقد نقلت الأثاث والصناديق إلى منزلها في مقاطعة Baldwin.

وقالت ريبيكا إنها عثرت مع زوجها على بقايا جثث محترقة بعد أن فتحت أحد الصناديق، وأدركت أن وحدة التخزين كانت تعود لدار جنازات، ويعود تاريخ عمليات حرق الجثث إلى عام 1992 وكان أحدثها يعود لعام 2019.

وبمجرد اكتشافها للجثث كانت ريبيكا تخطط إعادتهم لأقاربهم، وكانت تفعل ذلك في الأسابيع الأخيرة، مشيرة إلى أن بعض العائلات كانت متقبلة للغاية.

في حين تواصلت ريبيكا مع خمسة عائلات بواسطة الهاتف، وكانت كاسندرا جونز التي توفي زوجها دان في عام 2015 واحدة منهم.

وقالت جونز إن دار الجنازة أخبروها بأنهم سيهتمون بكل شيء، وهذا ما اعتقدت أنهم فعلوه.

ومن المتوقع أن تتلقى المزيد من العائلات مكالمات هاتفية مماثلة، ووفقاً لريبيكا فإنها ستواصل محاولة لمّ شمل العائلات مع رفات أحبائهم.

ومن بين أولئك الذين اتصلت بهم، رفضت واحدة فقط الرماد، ولا تزال ريبيكا تأمل في الاتصال بعائلات المتوفين التاليين:

ستيف فريزير، كارل أنتونتي ويليامز، كندال جاي براون، إيرين فوستر، لاري سيسيل روس، ويلي مارتن، ميليسا ستالورث، جيمي هيرين.



إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهو سبب كثرة حوادث اطلاق النار في أمريكا ؟