امرأة تواجه عقوبة السجن مدى الحياة بتهمة اختطاف طفل امرأة مهاجرة بولاية تكساس

قالت مهاجرة من هندوراس للشرطة إن امرأة عرضت عليها أن توصلها عندما كانت منتظرة في محطة حافلات محلية في إل باسو بتكساس في وقت سابق من هذا العام، وانتهى الأمر باختطاف المرأة طفلها الرضيع



أوقفت دورية الطرق السريعة في تكساس جينا لي رورك البالغة من العمر 45 عاماً، وكانت ابنتها البالغة من العمر 15 عاماً تجلس في مقعد الراكب وتحمل رضيعاً يبلغ من العمر 18 شهراً.

وقالت رورك للشرطة إن اسم الطفل هو أيدن سميث وأنه ولد في 19 مايو 2021، وقالت إن ابنتها الأخرى هي الأم البيولوجية وأن شهادة ميلاد الصبي في المنزل.

وعندما استدعت الشرطة ابنة رورك الآخرى إلى مكان الحادث قالت إن الطفل يدعى إيدن سميث وولد في 19 مايو 2020 وأنه ليس اينها البيولوجي.


ونظراً لتضارب الروايات وعدم القدرة على التعرف على الطفل تم استدعاء خدمات حماية الطفل لأخذ الطفل ونقله إلى مكان آمن.

وفي 26 سبتمبر، اتصل محققون من قسم شرطة سانت بطرسبرغ بولاية فلوريدا بمكتب التحقيقات الفيدرالي. وقالوا للوكلاء إن مواطنة هندوراسية تعيش الآن في المنطقة “انفصلت عن ابنها الرضيع، وتعرضت للابتزاز مقابل المال مقابل عودته الآمنة”.

وقالت المرأة المجهولة للضباط إن عملية الخطف وقعت في مايو، عندما كانت تعبر الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك مع طفلها، وعرض عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي صوراً للطفل عليها والتي أكدت أنه بالفعل طفلها.

وفي الوقت الحالي تواجه رورك تهمة احتجاز رهينة والخطف، وفي حالة إدانته قد تواجه عقوبة السجن مدى الحياة.



إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهو سبب كثرة حوادث اطلاق النار في أمريكا ؟