اختبار أسلحة تفوق سرعة الصوت من قبل وزارة الدفاع الأمريكية

قالت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، إن البحرية والجيش أجريا الأربعاء ثلاثة اختبارات ناجحة على نماذج أولية لمكونات أسلحة تفوق سرعتها الصوت، ستساعد في تطوير أسلحة جديدة، وفق ما ذكرت وكالة رويترز للأنباء.

وجرت هذه الاختبارات في اليوم الذى قال فيه الرئيس الأمريكى جو بايدن إنه قلق بشأن الأسلحة الصينية التي تفوق سرعة الصوت.


وأشار بيان لـ"البنتاجون"، أن "مختبر سانديا الوطنى" أجرى هذه الاختبارات من منشأة تابعة لوكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" فى ولاية فيرجينيا القريبة من العاصمة واشنطن، والتي "ستساعد في "تطوير الضربة السريعة التقليدية للبحرية والضربة السريعة الهجومية التي تفوق سرعة الصوت طويلة المدى للجيش".

وأضاف البنتاجون أن هذه الاختبارات "أظهرت تقنيات وقدرات وأنظمة أولية تفوق سرعة الصوت متقدمة في بيئة تشغيل واقعية".

وسعت الولايات المتحدة بنشاط إلى تطوير أسلحة تفوق سرعتها الصوت كجزء من برنامج الضربات العالمية السريعة التقليدية منذ بداية القرن الـ21.

وتعمل شركتا "لوكهيد مارتن" و"رايثيون" على تطوير هذا النوع من الأسلحة للولايات المتحدة الأمريكية.

وتنطلق الأسلحة التى تفوق سرعتها الصوت إلى الغلاف الجوي بأكثر من خمسة أضعاف سرعة الصوت، أو حوالي 6200 كيلومترًا في ساعة.




إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما رأيك بأداء الرئيس الأمريكي جو بايدن في عام 2021 ؟