الرئيس السابق دونالد ترامب يعزز هيمنته على الحزب الجمهورى بعد 9 أشهر من تركه الحكم

يوما بعد يوم، يؤكد الرئيس الأمريكى السابق دونالد ترامب هيمنته على الحزب الجمهورى، بشكل يدفع الجمهوريون التى تبنى ما يقوله بشأن تزوير الانتخابات، ويضع البعض الآخر المرشحين لمناصب هامة فى موقف صعب أمام الناخبين من أنصاره.

 وقالت صحيفة واشنطن بوست إن الرئيس الأمريكى السابق دونالد ترامب قد هدد هذا الأسبوع بهزيمة انتخابية للجمهوريين الذين يرفضون مزاعمه بشأن الانتخابات، وأدخل نفسه فى سباق حاكم ولاية فرجينيا وهو ما يسعد الديمقراطيين، ووعد باستئصال مسئولى الحزب الجمهورى غير الموالين له فى الانتخابات التمهيدية التشريعية فى ولايتى أريزونا وميتشجيان.


ومع بقاء أكثر من عام على انتخابات التجديد النصفى، لم يترك الرئيس السابق أى ركن من أركان الحزب دون أن يسمها، بحسب الصحيفة، مع سعيه لتأكيد هيمنته فى العلن وخلف الكواليس. ورأت واشنطن بوست أن جهوده الحثيثة تسببت فى خلق معضلة أمام العديد من المخططين الإستراتيجيين للحزب ومشرعيه، الذين يعتقدون أنه يمكن أن يكون لديهم عام انتخابى لافت فى 2022 لو واصلوا التركيز على الرئيس بايدن وأجندته

إلا أن ترامب أعاد مرارا وتكرارا التركيز إلى انتخابات 2020، وانتقل إلى منطقة جديدة يوم الأربعاء عندما أصدر بيانا يهدد فيه الحزب الجمهورى بتداعيات فى صناديق الاقتراع لو لم يتبنى المرشحين مزاعمه الخاطئة بأن سباق البيت الأبيض الأخير تم تزويره.

 وقال ترامب، فى إطار مجموعة من التصريحات التى أطلقها هذا الأسبوع عن الانتخابات واقتحام الكونجرس، إنه لو لم يتم حل مسألة تزوير الانتخابات الرئاسية فى عام 2020، والتى قمنا بتوثيقها بشكل شامل وبشكل قاطع، فإن الجمهوريين لن يصوتوا فى انتخابات 2022 او 2024. وأضاف أن هذا هو الشىء الأكثر أهمية للجمهوريين الآن.

وذهبت الصحيفة إلى القول بأن تهديد ترامب أحدث حراكا بين العملاء الجمهوريين والمشرعين الأمريكيين الذين تجمعوا فى معتكف للمانحين للجنة الوطنية للجمهوريين بمجلس الشيوخ فى ولاية فلوريدا. ولا يزال الكثيرون يلومون ترامب على خسارة مقعدين فى مجلس الشيوخ عن ولاية جورجيا فى انتخابات الإعادة فى وقت مبكر هذا العام، وقالوا إن مزاعمه الكاذبة بشأن تزوير الأصوات منعت الناس من التوجه إلى صناديق الاقتراع.

 ويقول أحد كبار المخططين الإستراتيجيين بالحزب، والذى رفض الكشف عن هويته، إن هذه التصريحات تصيب الجميع بالتوتر بشأن الوضع فى جورجيا واحتمال أن يكون له بعض التأثير مرة أخرى.

وهناك بالفعل العديد من المرشحين الجمهوريين الذين يتبعون ترامب ويرددون المزاعم الخاطئة عن التلاعب بنتيجة الانتخابات، ويثيرون احتمال أن التزوير سيحدث فى انتخابات أخرى.

 وفى خطاب ألقاه ترامب أمس الخميس، صور الرئيس السابق نفسه باعتباره منقذ الجمهوريين، وقال إنه أعاد الحزب من على حافة كارثة وساعد الجمهوريين فى الاحتفاظ بمقاعد فى مجلس الشيوخ، لكنه لم يذكر أن الحزب خسر البيت الأبيض والسيطرة على كلا المجلسين تحت رئاسته.

وفى الفعالية التى تواجد فيها عدد من أعضاء مجلس الشيوخ والمانحين وجماعات اللوبى، وحصلت الصحيفة على تسجيل لها، قال ترامب لأكون صادقا، لقد كان الحزب يحتضر، والآن لدينا حزب حيوى للغاية. ثم حشد ترامب ضد الجمهوريين الذين يتحدثون بشكل سلبى عنه ومنهم السيناتور ميت رومنى والسنياتور بين ساس. ثم هاجم الرئيس السابق الديمقراطيين، وقال إنه يغشون ويتماسكون معا، وعلى الحزب الجمهورى أن يتماسك.

وكرر ترامب مزاعمه بأن انتخابات 2020 قد شابها التزوير وأشاد بالولايات التى يسيطر عليها الجمهوريون الذين يمررون قيودا جديدة على التصويت منذ هذا الوقت.

 وقال إن ما فعلوه فى جورجيا وولايات أخرى كان مروعا،  وأضاف: "انظروا إلى تكساس والكثير من الولايات، غنهم يصححون  طل الطرق التى تم إساءة استخدامها فى الانتخابات الأخيرة، آخر جولتين من الانتخابات لو فكرتم بهما".

من ناحية أخرى، أشارت واشنطن بوست إلى أن الجمهوريين الذين يترشحون فى انتخابات عامة تنافسية، مثل مرشح منصب حاكم فرجيينا جلين يونجكين، التى تجرى الشهر المقبل، كانوا قلقين من أن يقتربوا من مزاعم ترامب بشان انتخابات 2020، وفى نفس الوقت حاولوا عدم القيام بأى شىء من شانه أن يثير غضب ترامب ويقلب أنصاره عليهم.  فلم يحضر يونجكين فعالية أعلن فيها ترامب تأييده له يوم الأربعاء.




إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما رأيك بأداء الرئيس الأمريكي جو بايدن في عام 2021 ؟