وزير الخارجية الأمريكي"أنتوني بلينكن"يقدم توضيحات للكونغرس بشأن "زر يطفئ ميكروفون بايدن"


اضطر وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إلى تقديم توضيحات لأعضاء في الكونغرس الأمريكي بشأن مزاعم عن وجود أشخاص داخل البيت الأبيض يتحكمون في التصريحات العلنية للرئيس جو بايدن.

وتعرض بلينكن، خلال جلسة عقدتها لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي، للضغط من قبل السيناتور الجمهوري، جيم ريتش، الذي تطرق إلى واقعة إطفاء ميكروفون الرئيس بايدن خلال مؤتمر صحفي مؤخرا.

وقال السيناتور: "هناك شخص في البيت الأبيض لديه صلاحيات للضغط على زر يقطع صوت الرئيس. من هو هذا الشخص؟

وابتسم بلينكن ردا على هذا السؤال وشدد على أن كل من يعرف بايدن يعلم أنه يتحدث دائما بشكل واضح ومدروس.

لكن ريتش أشار إلى أن الحادث المذكور لم يكن الأول من نوعه، لافتا إلى وجود تقارير متعددة تتحدث أن هناك أحدا بإمكانه ضغط زر يطفئ ميكروفون بايدن لمنع الرئيس من التحدث.

ونفى بلينكن مجددا وجود مثل هذا الشخص، مشيرا إلى أن بايدن يسيطر على تصريحاته ويتبنى كل القرارات الاستراتيجية بنفسه.



وأعرب وزير الخارجية، ردا على أسئلة جديدة من السيناتور، عن قناعته بأن "كل من كان سيحاول منع الرئيس من قول ما يريد قوله، لم يكن سيبقى في منصبه طويلا".




إغلاق


تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما رأيك بأداء الرئيس الأمريكي جو بايدن في عام 2021 ؟