سكان نيويورك يختارون بين مرشحي الحزب الديمقراطي رئيسا للبلدية

يدلى سكان نيويورك بأصواتهم في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي لاختيار رئيس لبلدية كبرى المدن الأمريكية في فترة ما بعد وباء كورونا.

وسيختار الناخبون الديمقراطيون من بين 13 مرشحا لشغل المنصب الذي يعتبر الأصعب بعد الرئاسة.

وفتحت أول مراكز الاقتراع أبوابها أمام الناخبين عند السادسة صباحا (10,00 ت غ) على أن يغلق آخرها عند التاسعة ليلا (1,00 ت غ الاربعاء)، في وقت لا يزال وباء كورونا يرخي بظلاله على المدينة التي كانت بؤرة تفشي الوباء في بداياته في الولايات المتحدة، حيث أودى الفيروس بـ33 الف شخص.

لكن عجلة الحياة عادت في نيويورك حيث ألغيت جميع القيود تقريبا فيما تلقى 66 في المئة من البالغين جرعة واحدة على الأقل من اللقاحات.

ويتواجه تقدميون ومعتدلون في اقتراع يزيد من ضبابية نتيجته نظام جديد للتصويت قائم على ترتيب الخيارات، ولن يكون ممكنا معرفة الفائز قبل عدة أسابيع.

ويتصدر المعتدل إريك آدامز، وهو شرطي سابق أسود البشرة ورئيس منطقة بروكلين، نتائج الاستطلاعات الأخيرة فيما ركز حملته الانتخابية على مسألة الجريمة.

كما نال رائد الأعمال في مجال التكنولوجيا أندرو يانغ، الذي سبق أن ترشح للرئاسة، المرتبة الأولى في أوقات كثيرة من الحملة الانتخابية. 



أما كاثرين غارسيا (معتدلة) ومايا ويلي، المحامية من أصول إفريقية المتخصصة في الحقوق المدنية، فتسعيان لتصبح إحداهما أول امرأة تظفر بمنصب رئيس بلدية نيويورك.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق