سيناتور أمريكي يتحدث عن كارثة بسبب "هدية بمليارات الدولارات لبوتين"

صرح السيناتور الجمهوري الأمريكي، تيد كروز، بأن القرارات الخاطئة التي اتخذتها الإدارة الأمريكية الحالية كان لها أسوأ تأثير على السياسة الخارجية للبلاد.


وقال: "ندرك أن إدارة بايدن وهاريس كانتا كارثة للداخل. كانتا كارثة اقتصادية وكارثة مالية، لكن لم يكن هناك قطاع أخطأوا فيه أكثر من قطاع السياسة الخارجية (لأمريكا)".

ووفقا للسياسي الأمريكي فإن مبادرة الرئيس الأمريكي جو بايدن برفع العقوبات المفروضة على مشغل مشروع الغاز الروسي "السيل الشمالي-2" أصبحت "هدية بمليارات الدولارات للرئيس الروسي فلاديمير بوتين".

ومن بين القرارات الفاشلة الأخرى لحكومة الرئيس بايدن، أشار السيناتور إلى الدعم المالي للفلسطينيين، وخرق اتفاقية دولية مع الحكومة المكسيكية، الأمر الذي أدى، في رأيه، إلى أزمة على الحدود.

وسيعقد اجتماع القمة بين الرئيس الروسي ونظيره الأمريكي في 16 يونيو الجري في جنيف بسويسرا. ووفقا للسكرتير الصحفي للرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، فإنه من بين الموضوعات التي يمكن أن يناقشها الرئيسان وضع وآفاق العلاقات الروسية الأمريكية، فضلا عن مكافحة كوفيد -19، وتسوية النزاعات الإقليمية.

و"السيل الشمالي-2" هو مشروع روسي لمد أنبوبي غاز بطاقة إجمالية تبلغ 55 مليار متر مكعب سنويا، من الساحل الروسي، عبر قاع بحر البلطيق، إلى ألمانيا.



وتم تنفيذ معظم المشروع تقريبا، لكنه يواجه عراقيل بسبب الضغوطات الأمريكية، وفي مايو الماضي فرضت الإدارة الأمريكية عقوبات على الشركة المشغلة للمشروع "السيل الشمالي-2" ومديرها العام، ماتياس وارنيغ، لكنها اعفتهما من هذه العقوبات لاحقا.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق