أم أمريكية تسعى إلى نقل جثة طفلتها من القبر.. لهذا السبب

تسعى أم أمريكية إلى استخراج جثة ابنتها من قبرها في إيرلندا، ونقلها إلى الولايات المتحدة، بعد دفنها مع والدها الذي قتلها في جريمة قتل وانتحار مأساوية.

ففي أوائل العام 2013، أخبرت ريبيكا سوندرز (34 عامًا)، زوجها أنها ترغب بمغادرة منزلهما في إيرلندا والعودة إلى الولايات المتحدة، مع ابنتهما كلاريسا.


ورد مارتن مكارثي (50 عامًا) عليها، بأخذ طفلته التي كانت تبلغ من العمر 3 سنوات إلى البحر في بلدة ”ويست كورك“ في إيرلندا، وقام بقلتها ثم انتحر بإطلاق النار على نفسه.

وذكرت صحيفة ”مترو“ البريطانية، اليوم الثلاثاء، أن مكارثي، وكلاريسا دفنا معًا، لكن ”سوندرز“ حاولت منذ ذلك الحين تصحيح ما وصفته بـ ”الخطأ الجسيم“.


وأفادت المصادر أن مدير خدمة الجنازات في البلدة، أخبر ”سوندرز“ أنه سيكون من الممكن فصل جثة كلاريسا عن جثة ”مكارثي“ على الرغم من مرور أكثر من 8 سنوات.

وقالت سوندرز:“أشعر بارتياح شديد لهذه الأخبار، لأن هذا كان أكبر سؤال يدور في ذهني بينما نمضي قدمًا في التقدم بطلب لاستخراج جثة كلاريسا“.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق