تراجع نسبة الأطفال المحتجزين على الحدود

انخفض عدد الأطفال غير المصحوبين بذويهم المحتجزين لدى حرس الحدود الأمريكي بنسبة 88٪ منذ أواخر مارس بعد أن تم احتجاز أكثر من 19 ألف طفل وهو أعلى مستوى على الإطلاق.

وقال وزير الأمن الداخلي الأمريكي أليخاندرو مايوركاس، إن قوات الجمارك وحماية الحدود كانت تحتجز 677 طفلا غير مصحوبين بذويهم خلال عطلة نهاية الأسبوع، مقارنة بـ 5767 قاصرا محتجزا في 28 مارس.



وكان الأطفال غير المصحوبين بذويهم يقضون ما معدله 130 ساعة حجز في مراكز حرس الحدود بينما الإطار الزمني القانوني هو ثلاثة أيام ويجب من بعده على الوكالة نقلهم إلى وزارة الصحة والخدمات الإنسانية (HHS).

وقال مايوركاس إن القصر غير المصحوبين بذويهم محتجزون الآن في مرافق حرس الحدود لمدة 20 ساعة في المتوسط، مؤكدا أن التقدم الذي أحرزناه مهم جدا.

وكشف استطلاع للرأي الذي أجرته مؤسسة Hill-HarrisX، أن 44% من الأمريكيين يعتقدون أن إدارة بايدن تتحمل مسؤولية الأزمة التي تشهدها الحدود الأمريكية الجنوبية مع المكسيك، أكثر من إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب.

يذكر أن بايدن، أعلن أن نائبته كامالا هاريس ستقود جهود الولايات المتحدة مع المكسيك ودول المثلث الشمالي لمحاولة وقف تدفق الهجرة إلى الولايات المتحدة.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق