الولايات المتحدة.. حرمان بايدن من المناولة إذا واصل دعمه للإجهاض

يدرس الأساقفة الكاثوليك في الولايات المتحدة إمكانية حرمان الرئيس جو بايدن من الحصول على المناولة عند مشاركته في القداس، إذا واصل دعمه العلني للإجهاض".

وخلال اجتماع الأساقفة الوطني الذي سيعقد في يونيو المقبل، سيتم درس وثيقة تعدها لجنة العقيدة التابعة للمؤتمرالأمريكي للأساقفة الكاثوليك، بهدف توضيح موقف الكنيسة من قضية الإجهاض التي أزعجت الأساقفة في العقود الأخيرة.

وقد أصبح الأمر عاجلا في نظر العديد من الأساقفة، لأن بايدن، وهو الرئيس الأمريكي الكاثوليكي الثاني فقط في تاريخ البلاد، وأول من يشغل هذا المنصب ويتبنى دعما واضحا لحق الإجهاض.



هذا واعتبر رئيس الأساقفة، جوزيف نومان، من مدينة كانساس سيتي أن "تبني هذا الموقف من قبل شخصية عامة هو شر أخلاقي خطير.. لذلك من الضروري توبيخ بايدن علنا".

وأضاف: "ولأن الرئيس بايدن كاثوليكي، فإن ذلك يمثل مشكلة فريدة بالنسبة لنا.. هذا الأمر يمكن أن يخلق البلبلة. كيف يمكنه أن يقول إنه كاثوليكي متدين ويقوم بهذه الأشياء التي تتعارض مع تعاليم الكنيسة؟".



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق