وفاة وزير العدل الأمريكي الأسبق محامي صدام حسين

توفي وزير العدل الأمريكي الأسبق رامسي كلارك الذي شارك في فريق المحامين الدولي للدفاع عن الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، عن عمر ناهز 93 عاما.

وقالت ابنة أخته شارون ولش في تصريح له إن كلارك توفي في منزله بمدينة نيويورك، دون أن تذكر سبب الوفاة.

وكان مسار كلارك  السياسي غير عادي، فأثناء خدمته في عهد الرئيس ليندون جونسون، حاكمت وزارة العدل المؤلف الشهير وطبيب الأطفال بنيامين سبوك لمساعدته المحتجين على حرب فيتنام في التهرب من التجنيد.

كما رفع أول دعاوى تتعلق بإلغاء الفصل العنصري وحقوق التصويت في شمال الولايات المتحدة.

وبعد مغادرته الحكومة في عام 1969، أصبح ناقدا لاذعا للسياسة الخارجية الأمريكية، التي وصفها بأنها "إبادة جماعية"، وللإنفاق العسكري الذي وصفه بأنه "جنوني".

ودافع عن شخصيات بينها صدام حسين، والرئيس اليوغوسلافي السابق المتهم بارتكاب جرائم حرب سلوبودان ميلوسيفيتش.

واعتبر كلارك أن هؤلاء بغض النظر عن كونهم لا يتمتعون بالشعبية، يستحقون الدفاع المناسب عنهم.



ونعت الناشطة الفلسطينية حنان عشراوي كلارك عبر "تويتر" قائلة إنه "مدافع لا يعرف الكلل عن حقوق الفلسطينيين وحقوق الإنسان".

وكذلك نعاه الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل، الذي قال إن كلارك "ندد بالمظالم الكبيرة التي ارتكبها بلده في جميع أنحاء العالم".



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق