الولايات المتحدة تعتزم إعادة فرض العقوبات على 9 شركات بيلاروسية


أعلنت الخارجية الأمريكية أن واشنطن تعتزم إعادة فرض عقوبات على 9 شركات حكومية بيلاروسية، تم رفعها بشكل مؤقت في وقت سابق.



وأشار المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس إلى أن تجميد العقوبات سيبقى ساري المفعول حتى 26 أبريل، والخارجية لن توصي باستمراره بعد هذا الموعد، ما يعني إعادة فرض العقوبات.

واعتبرت الخارجية الأمريكية أن "الوضع في مجال حقوق الإنسان في بيلاروس تدهور ليصل إلى أدنى مستوى له في تاريخ بيلاروس المستقلة"، متهمة الحكومة البلاروسية بـ"تزوير نتائج الانتخابات الرئاسية" في البلاد.

ومع ذلك أشار برايس إلى أن قرار إعادة فرض العقوبات قابل للمراجعة في حال نفذت السلطات البيلاروسية بعض المطالب، ومنها "الإفراج عن المعتقلين السياسيين".

والعقوبات المذكورة، تطال الشركات الحكومية البيلاروسية العاملة في قطاعات النفط والبيتروكيماويات والصناعة الكيميائية، بما فيها "بيلنيفتيخيم" و"بيلشينا" و"غرودنو أزوت" و"نفطان" وغيرها.

وفرضت الولايات المتحدة هذه العقوبات عام 2006، وتم تعليق تطبيقها في أكتوبر 2015.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق