ولاية إلينوي: زرع رئة لمريض دمر كورونا رئتيه يفتح باب التبرع بالأعضاء

نجح أطباء أمريكيون بزرع رئتين لمصاب بفيروس كورونا المستجد، من ناج آخر من المرض نفسه، توفي لاحقا لأسباب غير متصلة به، ما يفتح الباب واسعا لعمليات مشابهة.

وتمكن الأطباء في مستشفى جامعة "نورث ويسترن" بولاية إلينوي، من إجراء العملية بنجاح، لرجل دمر فيروس كورونا المستجد رئتيه بشكل كامل.  

لكن الجامعة لم تفصح عن المتبرع الذي تعافى سابقا من الفيروس.

وأشارت الجامعة إلى أن متلقي الرئتين رجل في الستينيات من عمره، وأصيب بكوفيد-19 لأول مرة في أيار/ مايو 2020، وكان على قائمة انتظار من أجل زراعة الرئتين له.

والمتعافي السابق، هو أول متبرع معروف بأنه كان مصابا بالفيروس سابقا، وصنفت حالته حينها بأنها متوسطة.



وأشار الطبيب سامويل كيم، أحد الأطباء الذين أشرفوا على الجراحة إلى أن الرئتين خضعتا للكثير من عمليات التحقق قبل إجراء العملية للتأكد من سلامتهما كليا. 

وذكر كيم أن هناك نقصا واسعا في الرئات الصالحة للزراعة بالولايات المتحدة، وأن الإصابات بكوفيد-19، لا يشترط أن تعطل بعض الأعضاء أو أن تستبعد صلاحيتها للزراعة، بالأخص أن معظم الإصابات تسجل أعراضا خفيفة أو متوسطة ويشفى أصحابها من الفيروس بشكل تام. 



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق