ولاية نيوجيرسي: قانون يمنع الشرطة من إخطار الآباء بتعاطي أطفالهم المخدرات

أثار إضفاء الشرعية على استخدام الماريجوانا من قبل البالغين بولاية نيوجيرسي الأمريكية احتجاجا على القواعد الجديدة التي تمنع الشرطة من إخطار الآباء بتعاطي أطفالهم للمخدرات والكحول

وينطبق هذا القانون على الأطفال الذين تم إلقاء القبض عليهم لأول مرة وهم يشربون الكحول أو الماريجوانا، أما إذا تم ضبطهم للمرة الثانية وهم يقومون بالأمر نفسه، فسيتم إبلاغ والديهم بذلك. وفي للمرة الثالثة سيتم تحويلهم إلى مراكز العلاج من تعاطي المخدرات.



وقال السناتور الجمهوري مايكل دوهرتي إن "هذا القانون الجديد هو خطوة أخرى من قبل الديمقراطيين في سباقهم لاستبدال الآباء بالحكومة ولعزل الوالدين عن الأبوة والأمومة".

وأضاف: "لقد شرعوا بالفعل القيم الليبرالية في مناهج المدارس العامة لدينا في محاولة لإلغاء القيم الأسرية، وهم يعملون بجد للقضاء على حق الآباء في اتخاذ قرارات طبية مهمة لأطفالهم. الآن يقولون إن الآباء لا يحتاجون إلى إخطار عندما يتم القبض على أطفال يتعاطون المخدرات أو الكحول. هذا التآكل في حقوق الوالدين يجب أن يخيف كل أم وأب في نيو جيرسي".

كجزء من جهودهم لإضفاء الشرعية على الماريخوانا، أصدر الديمقراطيون في الهيئة التشريعية قانونا ينشئ نظام تحذير مكتوبا لحيازة أو استهلاك القاصرين للماريخوانا والحشيش والقنب.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق