إنقاذ مئات السلاحف المهددة بالانقراض من النفوق في ولاية تكساس

تحدى العشرات من سكان بلدة ساوث بادري آيلاند الشاطئية في تكساس عاصفة الشتاء القاتلة لإنقاذ مئات السلاحف البحرية المهددة بخطر الانقراض.



وعمل المتطوعين الذين مع مجموعة الإنقاذ المحلية التي تعرف باسم "سي تريتل"، أوصلوا أكثر من 4000 سلحفاة مجمدة لإعادة تأهيلها في مركز المؤتمرات في المدينة.


و يأمل دعاة الحفاظ على البيئة في رفع حرارة أجسامهم تدريجياً أثناء استلقائهم على الأقمشة وصرحت ويندي نايت ، المديرة التنفيذية لمجموعة الإنقاذ ، أن الوضع "غير مسبوق" وتخشى أن المئات منهم ربما يكونون قد استسلموا بالفعل لما يعرف باسم "الصعق البارد"، والذي يودي للموت.

وقالت نايت: "إن صدمة باردة كهذه يمكن أن تقضي على عقود من العمل الشاق ، ونحن نمر بها بلا قوة



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق