بسبب الاصلاحات تؤجل نائبة الرئيس الأميركي (كامالا هاريس ) انتقالها لمقر إقامتها الرسمي

تأخر انتقال كامالا هاريس، نائبة الرئيس الأميركي جو بايدن، إلى مقر إقامتها الرسمي، في مبنى مقام على أراضي المرصد البحري في شمال غرب العاصمة واشنطن. وقال مكتب هاريس لموقع بوليتيكو الأميركي، إن مقر الإقامة التقليدي لنائب الرئيس بحاجة إلى إصلاحات وأعمال صيانة، من بينها استبدال تمديدات المداخن، وذلك بعد أن غادره مايك بنس، نائب الرئيس السابق، وعائلته.



وأضاف المكتب أن تأخير انتقال عائلة هاريس إلى مقر إقامتها سيسمح "بإتمام إصلاحات المنزل، التي يتم إجراؤها بسهولة أكبر عندما يكون خاليا". وتمتلك هاريس حاليا منزلا في واشنطن، منذ أن كانت تشغل منصب عضو مجلس الشيوخ عن ولاية كاليفورنيا، لكن من غير الواضح ما إذا كانت ستعيش هناك أثناء انتظار اكتمال العمل، ولم يكشف مكتب نائبة الرئيس عن مكان إقامتها الحالي لأسباب أمنية.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق