أوباما ينشر رقم هاتفه الشخصي

قرر الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، اختبار شكل جديد للتواصل مع المواطنين، ونشر رقم هاتفه على صفحته في" فيسبوك"، ودعا إلى كتابة رسائل SMS له.

وذكر أنه يرغب بهذا الشكل معرفة مزاج المواطنين قبيل الانتخابات الرئاسية القادمة.

وقال أوباما: "حسنا، لنجرب شيئا جديدا. إذا كنت في الولايات المتحدة، فارسل لي رسالة نصية على رقم الهاتف 773-365-9687، أريد أن أعرف كيف تسير الأمور، وما هو رأيكم وكيف تخططون للتصويت هذا العام".



ووعد الرئيس الرابع والأربعون للولايات المتحدة، بالتواصل بشكل دوري مع المتابعين وقراءة الرسائل ونشر الأفكار والخواطر.

وتقبل معظم مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، الذين علقوا على منشور أوباما، عرضه بسرور. لكن كان هناك أيضا من يشتبه في لعبة غير نزيهة، في عملية نشر أرقام الهواتف الشخصية واعتبرها محاولة لإجراء استطلاع للرأي العام بهذه الطريقة قبل الانتخابات.

بعد ساعات قليلة، توقف هاتف أوباما عن استقبال رسائل SMS. واعتبر بعض المعلقين أن الرئيس السابق، جمع بالفعل كل المعلومات الضرورية. على الرغم من أنه من المحتمل جدا أن شركة الهاتف، لم تتمكن من التعامل مع هذا الكم الكبير من الاتصالات، في غضون ساعات قليلة أكثر من 20 ألف تعليق.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟