وفاة أول سيدة أميركية خضعت لعملية زرع وجه

توفيت كوني كالب، أول سيدة أميركية خضعت لزرع وجه، عن 57 عاما بعد 12 عاما على إجراء الجراحة، لتصبح الشخص الذي عاش أطول مدة بعد عملية كبيرة لزرع وجه مقارنة بحالتين أخريين، الأولى في فرنسا والثانية في الصين.



وسبق أن تعرضت كالب لتشوهات كبيرة في الوجه عام 2004 بسبب رصاصة أطلقها عليها زوجها الذي كان يحاول قتلها قبل أن يوجه السلاح إلى نفسه، لكنه أصيب بجروح أقل خطورة، وحكم عليه فيما بعد بالسجن سبع سنوات.
وعقب الحادث أجريت لكالب 30 عملية جراحية، وفي عام 2008 خضعت لعملية زرع وجه معقدة استمرت 22 ساعة تم خلالها استبدال 80% من وجهها.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟