غيلين ماكسويل ... عرابة الانتهاكات الجنسية تعيد بيل كلينتون الى دائرة الفضائح

يواجه بيل كلينتون، الرئيس الأمريكي الأسبق، اتهامات جديدة بالفضائح الجنسية، حيث تأتي هذه الاتهامات عن طريق "غيلين ماكسويل"، بسبب الانتهاكات الجنسية التي أدين بها رجل الأعمال المنتحر جيفري إبشتاين.

وتبين أن كلينتون، ارتبط بعلاقة مع سيدة المجتمع البريطانية، غيلين ماكسويل، التي تواجه حاليا اتهامات بالاستغلال الجنسي لقاصرات ولقبتها الصحافة بـ"مدام ماكسويل"، نسبة إلى وصف عادة ما يطلق على السيدات اللاتي تدرن شبكات جنسية.



والجدير بالذكر أن ماكسويل، هي الصديقة المقربة من إبشتاين، والذي انتحر في سجنه خلال محاكمته في قضايا استغلال قاصرات جنسيا، والاتجار بالبشر قبل عام.

وصدر حديثا كتاب: "الموت المناسب، الزوال الغامض لجيفري إبشتاين"، وذكر الكتاب، أن كلينتون سافر في رحلات خارجية مع ماكسويل، في طائرة أبشتاين الخاصة، واعترف كلينتون ببعض هذه الرحلات، لكنه نفى علمه بممارسات أبشتاين.

ولم يكن كلينتون وحده من ارتبط بسيء الصيت، أبشتاين، بل كذلك الرئيس الأميركي الحالي، دونالد ترامب، لكن ترامب قال أن معرفته به سطحية، ولم يكن يعجبه على الصعيد الشخصي.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟