ترامب يعفو عن ضابطين ارتكبا جرائم حرب في أفغانستان

أصدر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عفوا عن ضابطين بالجيش الأمريكي متهمين بارتكاب جرائم حرب في أفغانستان.

وقال البيت الأبيض أمس الجمعة في بيان له :" دونالد ترامب وقع اليوم مرسوما بالعفو عن الملازم أول في الجيش كلينت لورانس والرائد في الجيش ماثيو جولستين".

وأضاف: "كما وقع مرسوما يتعلق بإعادة إيدي غالاغر، الذي كان يقود فصيلة بقوات البحرية الخاصة، إلى رتبته السابقة قبل محاكمته، وذلك بعد أن ثبت أنه غير مذنب في جميع التهم الموجهة ضده تقريبا​​​".

وأوضح البيان: "لأكثر من 200 عام استخدم الرؤساء الأمريكيون سلطتهم لمنح فرص ثانية لأفراد يستحقونها، منهم عسكريون خدموا بلادنا. هذه الإجراءات الأخيرة (لترامب) تتفق مع هذا التاريخ الطويل".

وكان ممثلو الادعاء اتهموا لورانس في 2013 بأنه أصدر أوامر بشكل غير قانوني بقتل رجلين على دراجتين ناريتين بالرصاص أثناء القيام بدورية في إقليم قندهار بأفغانستان، وأدين بارتكاب جريمتي قتل.



وفي العام الماضي وجهت لجولستين، الضابط بالقوات الخاصة بالجيش، تهمة قتل مواطن أفغاني في أفغانستان عام 2010.

ووجهت لغالاغر، قائد فصيلة بالقوات الخاصة بالبحرية الأمريكية وحاصل على وسام، تهمة ارتكاب جرائم حرب مختلفة أثناء وجوده في العراق في 2017، وأوقف منذ سبتمبر 2018، بعدما وشى به عناصر من وحدته كانوا تحت إمرته وروعتهم أفعاله.

واتهم غالاغر بقتل أسير فتى جريح خلال تلقيه العلاج، بطعنات سكين في الصدر والرقبة.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟