الإدارة الأميركية تدرس فرض 'ودائع قبول' على تأشيرات الدخول الى امريكا " القصيرة المدى "

تدرس الإدارة الأميركية تعليق أو تقييد دخول أفراد إلى الولايات المتحدة من دول ذات نسب عالية في تجاوز مدد التأشيرات قصيرة المدى.
ووجه الرئيس دونالد ترامب، وفقا لمذكرة وقعها مسؤولي إدارته بالبحث عن طرق لتقليص عدد الأشخاص الذين يتجاوزون مددة الزيارة المحدد في التأشيرات التي تمنح لهم لدخولهم الولايات المتحدة للسياحة وزيارات العمل.
ومن ضمن المقترحات، فرض "ودائع قبول" يدفعها راغبو دخول الولايات المتحدة، ثم ترد إليهم عند المغادرة.



ويقول مركز دراسات الهجرة الأميركي إن عدد الأشخاص الموجودين في الولايات المتحدة بعد تخطيهم مدة تأشيراتهم أكبر من عدد المهاجرين الذين يعبرون الحدود بشكل غير شرعي.
وتشمل الدول ذات النسب الأعلى من متجاوزي مدد التأشيرات: تشاد وجيبوتي وإريتريا وليبيريا وجزر سولوميون وبنين وبوركينا فاسو، حسب المركز.
وتعطي مذكرة ترامب مهلة لوزيري الخارجية والأمن الداخلي للتقدم بمقترحاتهم حول الأمر، بما في ذلك تقليص مدد التأشيرات الممنوحة.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟