لقطات تثير الغضب بين ميلانيا ترامب وأوباما في عزاء زوجة بوش

لم تخلُ جنازة باربرا بوش، زوجة الرئيس الأميركي الأسبق، من الانتقادات اللاذعة، خاصة بعد أن تداولت مواقع التواصل الاجتماعي بعض اللقطات التي جمعت بين الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، وزوجة نظيره الحالي دونالد ترامب.
وأبرزت مجلة إيلي البريطانية، ردود الفعل الخاصة باللقطة التي جمعت ميلانيا ترامب وأوباما وهما يضحكان، وهو المشهد الذي أعاد للأذهان بعض المواقف التي كانت تؤكد مقولة “أوباما عينه زايغة”.


ووفقاً للمجلة البريطانية، فإن اللقطة التي أثارت الغضب عبر تويتر، كانت تلك التي جمعت أوباما وزوجة ترامب وهما يضحكان أثناء الجنازة الرسمية لوفاة باربرا بوش، حيث ظهرت ميلانيا وهي تضحك بعد حديث جمعها مع الرئيس الأميركي السابق.
ولم تكن الضحكات وحدها مثار الانتقاد، ولكن الجمهور تذكَّرَ أهم المشاهد الشهيرة التي جمعت بين أوباما والجنس الناعم، والتي كان على رأسها إظهار الرئيس الأميركي السابق رد فعل سريع في مساعدة إحدى الفتيات الأعضاء بفريق كرة سلة أثناء تكريمه في عام 2014.
الجدير بالذكر أن تلك المرة ليست الأولى، التي يُبدي الرئيس الأميركي السابق اهتماماً خاصاً بالحسناوات، فقبل واقعة فريق السلة بعدة شهور جمعه موقف شهير برئيسة الحكومة الدنماركية وزوجته ميشيل، التي أصرت على تغيير الرئيس الأميركي حينها لمقعده بجانب المسؤولة الدنماركية، بعد وصلة من المداعبة دارت بين أوباما ورئيسة الحكومة الدنماركية.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟