فتوى شرعية : ماحكم علاقة الصداقة بين الرجل والمرأة ؟

أوضحت دار الإفتاء المصرية مفهوم التعامل بين الجنسين في الإسلام، ونفت وجود مفهوم "الصحوبية" أو الصداقة بين الرجل والمرأة في الشريعة الإسلامية. وأشارت دار الإفتاء إلى أن التعامل بين الرجل والمرأة يجب أن يخضع للضوابط والقيم الإسلامية التي تحفظ الأخلاق والقيم في المجتمع.



وفي هذا السياق، أكدت دار الإفتاء أن الشريعة الإسلامية اختارت وسطية في تحديد كيفية تعامل المرأة مع الرجال الأجانب. ولم تمنع الشريعة التعامل بينهما بشكل مطلق، ولكنها وضعت قواعد وضوابط تحفظ القيم والأخلاق الإسلامية وتجنب المخالفات.

وأوضحت دار الإفتاء أن التعامل بين الجنسين يجب أن يتم بحذر واحترام للقيم والأخلاق الإسلامية، وعدم الإيذاء أو التجاوز في مشاعر الآخرين. إن هذا التوضيح يأتي في إطار تفسير القواعد والضوابط التي تحكم التعامل بين الجنسين في الشريعة الإسلامية، ويهدف إلى توجيه المسلمين في كيفية التصرف والتعامل في مجتمعهم بما يتماشى مع القيم والأخلاق الدينية.







إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما هو رأيك في أداء دونالد ترامب في حال عاد رئيس للولايات المتحدة؟