مأساة في إسطنبول: سيدة تقفز أمام عجلات الترام لإنقاذ حفيدها وتفقد حياتها

في واقعة مروعة شهدتها شوارع اسطنبول، ظهرت لنا لحظات بطولية لا تُنسى، حيث قامت سيدة بتقديم تضحية كبيرة لحماية حفيدها من مأساة حادث ترام. الصبي الشجاع، آدم تشاكين، قفز فجأة أمام ترام خط كاديكوي-مودا، وكانت ردة فعل جدته إيلغون شوليغ هي العامل الذي منع الكارثة من الحدوث.

للأسف، دفعت السيدة الشجاعة ثمنًا باهظًا، حيث صدمها الترام أثناء محاولتها حماية حفيدها. الشرطة وفرق الإطفاء والطواقم الطبية تدخلوا على الفور، حيث تم نقل الجدة والحفيد إلى المستشفى بعد إخراجهما من تحت الترام.

رغم جهود الإسعاف، فقدت المرأة حياتها على الفور، بينما تم تقديم الرعاية الضرورية للطفل الذي نجا بجروح طفيفة. شهادة على البطولة والتضحية، تظل هذه الحادثة خطيرة تدعونا للتأمل في ضرورة الحذر والانتباه في الأماكن العامة.





إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟