فضيحة احتيال مالي تهز الأوساط الرياضية في تركيا - الرئيس أردوغان يحذر من المخاطر

 دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأتراك إلى الحذر والابتعاد عن مخططات الاحتيال المالي، في أعقاب فضيحة تهز الأوساط المصرفية في البلاد. وأفادت التقارير أن بنك "دينيز" يواجه اتهامات بالاحتيال حيث زعمت وسائل الإعلام أن مديرة فرع في إسطنبول نظمت مخططًا لجذب استثمارات بقيمة 44 مليون دولار، مع وعود بعائدات تصل إلى 250 في المئة.

وفي تصريحات له، قال الرئيس أردوغان إن التحقيقات في هذه القضية مستمرة، وشدد على أن تركيا هي دولة قانون، وأن كل من يرتكب أعمالًا غير قانونية سيعاقب. وحذر المواطنين من الوقوع في فخ المحتالين الذين يعدون بأرباح غير واقعية في وقت قصير.

وكانت الفضيحة تتعلق بصندوق استثمار تم إطلاقه باسم مدرب كرة القدم التركي الشهير فاتح تيريم، ويُزعم أنه جذب نجومًا كرة القدم ومشاهيرًا آخرين. تورط في الصندوق الذي انهار لاحقًا لاعبين معروفين مثل أردا توران، وذلك حسبما أظهرت الوثائق المتعلقة بالقضية.

تعتبر هذه الفضيحة صدمة للمجتمع التركي، وقد أعلن البنك "دينيز" أنه قد باشر تحقيقًا داخليًا لفحص ملابسات انهيار الصندوق. وفي هذا السياق، يطالب المدعون العامون في إسطنبول بسجن مديرة فرع البنك بتهمة تنظيم عملية احتيال.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أن هناك احتياجات غير ملباة للجالية العربية في أمريكا؟