كتب محمد فخري جلبي : باعوا

هل تذكر الأرض بعد حين من عبروا 
دروب الموت دونما قلق 
لي في عتمة الليل دمعة سائلة
تفتش عن سريرا لتبكي .. فتحترق 
الحزن مكتمل الوهج في دمي 
وكلي على بعضي يئن بلا تعب 
ناديت من خلف جدار الضوء أقداري


متى يازمان القحط ينتهي الظمأ
الوطن ببعد المسافات بات يكرهني 
وبعد المسافات تنحر الأشواق بلا سبب
المنفى يطالبني بأحلامي وحبيباتي 
سبحان من جعل المنافي أوطان .. للعرب 
اليتم يصاهرني وأنا أبن عشيرة من ألف جد وجد 
النار تحاصرني والمخبر يلاحقني 
وبيروت تستعجل زفافها من عجوز الحزب
باعوا الشعوب بزجاجة عطر فرنسية
باعوا القرأن والأنجيل بمساعدات دولية
قايضوا الأذان بالقدس بموسيقا الجاز الأنكليزية
وأرفقوا مع البيعة مدينة حلب !!
باعوا السهول والحدائق والقلاع والأقحوان
باعوا فيروز والمتنبي ... باعوا كل العرب 
لي على هذه الأرض الشاسعة شبرا برئيا بعد لم يغتصب 
لي غرفة في سماء الوهم عائمة ... كيف أخفيها عن العرب !



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تؤيد القرارات التي اتخذها دونالد ترامب منذ توليه الرئاسة ؟