كتب/ياسين الرزوق زيوس: ها قد عدنا يا نتن ياهو من مستوطنة العقاب إليها فلا تغدق علينا بالأصنام العربية البائسة !....

و أنا أقف أمام كنيسة من كنائس القدر الحضاريّ لم أعد إلى وثنية الأشياء أو أحدية المعاني المحيطة بالأشياء ضمن ثالوث يتداوله القاصي و الداني على مساحة الأهداف و التطلعات ، و لم أجد مفرّاً من حصار نفسي الملعونة بمساحات الحكّام العرب و أمكنتهم و أين كانوا و ماذا قدّموا خلال قرنٍ تحوّلنا فيه إلى دمىً رخيصة لا مكان لنا و لا لبلداننا على خارطة القرار العالميّ ! .......

نعم فعندما حاصروا دمشق بأقدارهم الواقفة على شبّاك التذاكر الحاقدة أدركوا أن العرب عندما كانوا أقوياء لم يكونوا على حافة انتظار جنرالٍ فرنسيّ بائس يتحف الذلّ القائم بجملة "ها قد عدنا يا صلاح الدين !" ، فأين هوية العرب بالقوة لا بالشعارات و بالهيبة لا بالعبارات ؟!.......

هل كتب  فرانز كافكا متنبّئاً مسبقاً في كتابه "مستوطنة العقاب " بأنّنا سنتحوّل كوطن عربيّ يضم مئات الملايين إلى أكبر مستعمرة أو مستوطنة للعقاب الصهيوني اللئيم ، و هل نبرّر لؤم غيرنا بضعفنا ، أليست لدينا إلّا جمل التغنّي بالأمجاد حين كنّا سادة الأرض نشغل الناس بالسماء؟! بينما أصبحنا اليوم لا نتقن في الأرض و السماء إلّا صناعة بوّابات العبور إلى التزلّف و النفاق و التخلّي عن انتماء أفكارنا إلى أيّ معنى و لو كان ضئيلاً من معاني القوة التي هي وحدها ستردع من يحقدون علينا و يشربون دماءنا من حيث يسترخصها الحكّام العرب قبل غيرهم؟! 
للأسف يكاد الإنسان العربي و حتّى المسلم يعيش اشمئزاز الوجود بعد كلّ هذا الدوران على خرائط الذل و على حكومات الإذلال البغيض !.......

ما زالت غزّة أمام شيزوفرينيا الانهيار العربي جنب ثقب التلاشي تحاول فتح شبرٍ و لو صغير في مستوطنة العقاب العظمى كي تعيد للعروبة بعض طوفاناتها بعد كلّ هذا الجفاف القاتل فهل تنجح هذي الدماء البريئة بتجفيف منابع الذلّ و تحويلها إلى ينابيع الانتفاض على الذلّ ؟! و هل من أمل إذا ما كان القائمون على شيزوفرينيا نبذ الذلّ هذا هم من يمارسون بحقّ شعوبهم أبشع مسرحيات الإذلال الرخيص ؟!.......

في مؤسّسة القيامة السورية الفينيقية يكتب الله فروض و سنن جمل التداول الثالوثي بينما عبارات  التسبيح و التحميد و الأنغام المسبّحة على النواقيس و في المآذن تحتلّنا  و لن تعيد أحدية القوّة العربية إلى شعاعها المفقود إلّا حينما يجد عبّاس بن فرناس ذيل سقوطه المحمود !.......

بقلم 
الكاتب الشاعر المهندس 
ياسين الرزوق زيوس
روسيا سانت بطرس بورغ 
السبت 2024/4/13 
الساعة 13.30 ظهراً



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟