كتب / طارق تغيان : الأسري الفلسطينيين يدفعون ثمن عملية طوفان الأقصى

بعض من الشهادات التي نقلت عن القمع والاعتداء المستمر الذي يتعرض له أسرانا منذ السابع من أكتوبر.
الأسرى تعرضوا للضرب بالعصي بشكل مباشر ومتعمد على رؤوسهم وأيديهم، عند اقتحام الأقسام، 
يكبلوا الأسرى ويمنعوهم من رفع رؤوسهم، منهم أسرى مؤبدات وكبار في السن.
قفي سجن النقب... إدارة السجون تجبر الأسرى على الركوع ورفع أيديهم فوق رؤوسهم مع كل اقتحام دم الأسرى في كل مكان، في البوسطة، وفي الغرف وفي ساحات السجن، 
من شدة تعرضهم للضرب الدموي. اما في عوفر.. سحبوا من الأسرى كل مقومات الحياة ومنعوا عنهم الكانتينا والأكل معظمه فاسد. 
وفي الدامون..  اقتحموا غرف الأسيرات واعتدوا عليهنّ بالضرب مع إلقاء قنابل الغاز، 
لا بلاطات ولا قماقم ولا أي مقتنيات للأسيرات سوى طقم ملابس وبطانية...في الرملة.. منعوا الدواء عن الأسرى المرضى، واعتدوا بالضرب والشتم على الأسير "منصور موقدي"، وهو أسير مقعد على كرسي متحرك ومصاب بعدة أمراض.

عزلوا الأسرى عن العالم كله، مدير السجن كان يهدد الأسرى بالاغتيال علنًا ويحكيلهم "أنا دموي"، 
هجّموا الكلاب البوليسية على الأسرى وهم مكبلين، تعمدوا إذلالهم والقادة منهم.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أن هناك احتياجات غير ملباة للجالية العربية في أمريكا؟