المخدرات " الحرب النفسية لتدمير العقول العربية "..كتب بقلم / طارق محمد احمد تغيان

الاربعاء 16/11/2022
المخدرات هي آفة العصر التي تقضي علي الأخضر واليابس , وتقضي أيضاً علي مجتمع كامل , يُعاني من الإدمان من المخدرات في العالم أكثر من 180 مليون شخص , ويتعاطي القات حوالي 40 مليون شخص , يتركز معظمهم في اليمن والصومال وإريتريا , وأُثيوبيا وكينيا والكثير من الدول الإفريقية , ولاتقف أزمة المخدرات علي آثارها المباشرة فقط علي المدمنين وأسرهم فقط , وإنما تمتد تداعياتها علي المجتمعات بل والدول التي تقع في المناطق الجغرافية القريبة , فهي تكلف الحكومات أكثر من 120 مليون دولار , وترتبط بها جرائم كثيرة , مثل حوادث المرور وحرائم القتل والإغتصاب , كما تلحق أضرار بالغة بإقتصاديات الكثير من الدول , مثل تخفيض الإنتاج وإهدار أوقات العمل , وخسارة كبيرة في القوة العاملة , تسبب فيها المدمنين أنفسهم والمشتغلون في تجارة المخدرات , وإنحسار الرقعة الزراعية المخصصة للغذاء , وتراجع التنمية وتحقيق الإحتياجات الأساسية .
يقسم د/ مصطفي سويف الخسائر الإقتصادية الناشئة عن المخدرات في المجتمعات العربية الي خسائر ظاهرة وخسائر مستترة , وثالثة خسائر بشرية , ويأتي في الإنفاق الظاهر في مكافحة العرض وخفض الطلب مثل الإدارة العامة لمكافحة المخدرات , والمباحث العامة والبوليس الجنائي والشرطة الدولية { الإنتربول } وسلاح الحدود وخفر السواحل والقضاء والطب الشرعي , والكثير من الجهات الأمنية التي تهتم بهذا الغرض , ويأتي في الإنفاق المستتر , التهريب والإتجار والزراعة والتصنيع والعمل , وتناقص الإنتاج وإضطراب العمل والكثير من الأمور الأخري .


أما بالنسبة للخسائر البشرية فقد يتأذي العاملون في تجارة المخدرات , وقد يصبحون مثل المدمنيين في المجتمعات , فلا فرق بينهم وبين المدمنيين في الحقيقة بحسب منظوري الشخصي لقضية المخدرات , فهذه القضية قضية مصيرية تهدم حضارات ودول كاملة .
وتظهر تقارير الأمم المتحدة الكثير من التقارير التي تبين أن انتشار المخدرات يغطي العالم كله , فقد تم تسجيل انتشار المخدرات في أكثر من 170 دولة , وهذا رقم صادم بالنسبة لي فهذا يعني أن الكثير من الشباب سيصبحون في عام 2030 مدمنين .
الكثير من الدول النامية يُعاني أهلها من الإدمان مثل باكستان وأفغانستان والكثير من تلك الدول التي تنتشر فيها , زراعة المخدرات بصورة طبيعية جداً ولاأحد من الحكومة يعاقبهم , فقد أصبحت زراعته مثل زراعة القمح , يجب نحن البشر أن نتعلم الكثير والكثير من الحقائق يجب أن نعلم من المسئول عن زراعة المخدرات في هذه البلدان .
في النهاية 
يجب أن نحافظ علي حياتنا من خلال الإبتعاد عن تلك المواد المخدرة , ويجب أن يتم القبض علي هؤلاء المروجين الذين يستهدفون تدمير دول بكاملها .



إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهو سبب كثرة حوادث اطلاق النار في أمريكا ؟