لا مخرج من جحيم الانتصار الروسيّ في واشنطن بعد حرق أقدامها الأوروبية في أوكرانيا !... المهندس ياسين الرزوق زيوس / سوريا

الجمعة 20/05/2022

كنتُ مع جان بول سارتر أصنع جحيم أقدام أميركا المقطوعة بمخالب و أنياب دبٍّ روسي  , و المرمية في أوروبا على هيئة دول من بريطانيا مملكة التهريج الضبابيّ إلى فرنسا كلبة العبودية لأميركا مهما سلبت منها الصفقات و جمهورية الوقوف على مفترق العظم المتناثر تحت وطأة السترات الصفراء و الليالي الحمراء إلى كافة دول أوروبا الشرقية أحجار الدومينو المعدّ في غرف الاستخبارات الغارقة في مصنع آزوفستال في ماريوبول حيث الإدراك الحتمي لعنوان مسرحية سارتر "لا مخرج " لا مخرج من الجحيم و لا مخرج من الاعتراف بالهزيمة و لا مخرج من ربط فكّ الحصار على الموانئ الأوكرانية برفع العقوبات الاقتصادية المقادة من زعماء البلاهة الخبيثة و الخباثة البلهاء غير ناسين مخرجة مسلسلات النازية القديمة ألمانيا الماضية في شيزوفرينيا التناقض ما بين دعم وليدها اليهودي المدجَّج بهولوكوست الضغط عليها للخضوع لنازيته الصهيونية بعد إخراجها على شكل آزوفي جديد , و ما بين الحاجة الملحّة للمهادنة و الدفع بالروبل حسب نظرية "القيصر بوتين" للحصول على شريان صناعتها و اقتصادها غاز روسيا باعث جريان دم  الحياة في عروق دول تريد إغراق روسيا بظنون الموت و التلاشي و الضعف , و لعلَّهم يحاولون الهروب من جحيمهم الذي يغرقهم به لقيط خادم "الخادم الرئيس "  اسمه "زيلينسكي "  هو مَن حوَّل دولته إلى عاهرة من عاهرات الكاوبوي   لتحاول حسب النظرية الأميركية المعتادة ضرب انتصاب روسيا السياسي و العسكري و الاقتصادي بانتصاب أوروبي لأقزام السياسات الأميركية , و هم يتعملقون بسذاجة ظنَّاً منهم أنَّهم سيعيقون مشروع الرئيس الروسيّ سيَّد صناعة الهوس الأميركي المتزايد بنطق اسمه ليل نهار لدى الأقدام القزمية المرمية في القارة الأوربية على هيئة دول لن تتذكَّر الفاشستية الإيطالية بقدر ما تحفظ و ستحفظ تبعيتها للفيل الجمهوري و للحمار الديمقراطيّ حتَّى تنتج فيلماً ديمقراطياً كاذباً عن الرفاهية و عن السعادة , و كلُّنا نرى ما يجري في أميركا من فوضى السلاح و المجتمع المتهاوي و المنقسم على وطنه و على وجوده الأبيض و الأسود عمودياً و أفقياً فهل ستنقذهم صواريخ بعيدة المدى من سفن روسيا المحيطة بموانئ "ناتو" الصبيّ الأوكرانيّ , و هل ستنقذهم كلقطاء سياسيين أوروبيين أكاذيب أميركا من شبح التهاوي الصناعي و السلعيّ و الاقتصاديّ في حال استمروا في حصار أنفسهم تحت مسمَّى حصار روسيا و رئيسها البوتين و العقوبات الرادعة الخرقاء كما رأينا اتصال وزير الدفاع الأميركيّ و رئس أركانه من جديد بنظيريهما الروسيين  خشية اختفاء خطوط التماس و حرق المزيد من أقدامهما و أقدام رئيسهما العجوز ؟!.......


يرى الله كيف أنَّ جحيم سارتر الذي قال "الجحيم هو الآخرون " يسرق أنظار أولئك الباحثين عن دخوله و يلاحق أولئك الباحثين عن الهروب منه تحت مسمَّى الديمقراطيات و الرفاهية و تحت شعارات الإنسانية البرَّاقة و أكاذيب حقوق الإنسان السبَّاقة , و حينما أدرك ضرورة تطوير الجحيم أرسل جبريل بوحي العالم الآخر فهل ننجو من بعدٍ جحيميٍّ آخر أم أنَّ الجحيم هو ما نخافه فنبدع في تأليف الخرافات عنه بدءاً من ثعبان روسيا الأقرع و ليس انتهاء بمسيح أميركا الدجَّال؟!.......

في مؤسَّسة القيامة السورية الفينيقية ما زال الرئيس الأسد يدفع الجحيم بالجحيم و هو يطلق فينيق القيامة من رمادٍ جحيمه مضاعف , علَّ العالم يدرك كيف أنَّ مؤسَّسة عبَّاس بن فرناس للجحيم الداخليّ و الخارجيّ لن تحرق الأجنحة ما دمنا غارقين في البحث عن الذيول فهل ندرك ما يجري أم في الجحيم نزول ؟!.......

بقلم 
الكاتب المهندس الشاعر 
ياسين الرزوق زيوس
روسيا موسكو
الجمعة 20\5\2022
الساعة الثانية و النصف صباحاً


****
****

حمل الآن تطبيق الجالية العربية في أمريكا
واستمتع بالعديد من الخدمات المجانية ... منها :
* الانتساب إلى نادي الزواج العربي الأمريكي
* الحصول على استشارة قانونية مجانية حول الهجرة واللجوء إلى أمريكا .
* الاطلاع على فرص العمل في أمريكا
* تقديم طلب مساعدة مادية أو خدمية

لتحميل التطبيق من متجر Google Play لجميع أجهزة الأندرويد

لتحميل التطبيق من متجر App Store لجميع أجهزة أبل



إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهو سبب كثرة حوادث اطلاق النار في أمريكا ؟