كتب عبد المجيد مومر الزيراوي / المغرب : أَنَا أَحْلُمُ إِذَنْ أَنَا مَخْلوقٌ .. هَكَذَا تَكَلَّمَ مُومِيرُوسْ!

1- وَ لِمَاذَا الحَزَنُ ؟!

إِنْسَانٌ .. أَنَا
بِالفِطْرَةِ إِنْسَانِي ،
أَقِفُ عَلَى 
بُعْدِ أَمْتَارٍ ،
لاَ تَكْتَرِثِي 
بِهَوْلِ الإنْهِزَامِ ..

لَسْتُ جَازِعًا 
أَمَامَ أَحْزَانِي ،
سَفِينَةُ الأَحْرُفِ،
مِنْ ألْوَاِح الأَحْلاَمِ ..



بِالقَلْبِ تَسْتَمِرِّينَ
أَنْتِ طَهَارَةُ الحُبٍّ
وَ فَتْوَى الغَرَامِ ..

حَبِيبَتِي ؛
تَعْلَمِينَ تِعْدَادَ 
حُقُوقِكِ ،
تَعْلَمِينَ أَنِّي
لَسْتُ رَافِضَ 
الإسْتِقْدَامِ ..

لِمَاذَا أَفْسَحُ فِي 
المَجَالِ لِلْحَزَنِ ؟!
هَمٌّ .. وَاحِدٌ
يَخْتَزِلُ فَرْحَتَيْنِ ،
سَأَسْتَمِرُّ وَحْدِي !
حُرًّا .. أَسِيرًا 
مَدَّاحُ العِشْقِ الهُمَامِ .. 

وَ هَنِيئًا  لَهُمْ !
هَا .. قَدْ 
خَابَ مَسْعَاهُمْ،
رَهْطُ الجَمَاعَةِ 
بِجَهْلِ فَتْوَاهُمْ ،
هَا .. أَنَا .. ذَا
أَنَا .. أَحْلُمُ !
إِذَنْ : أَنَا مَخْلُوقٌ !
القَادِمَةُ مِسْكُ الخَتَامُ ..
 
2- اللهُ وَلِيِّي وَ مَوْلاَهَا !
 
ذِي جُرْأَةُ الغَرِيبِ 
أَنِّي عَابِرِ السَبِّيلِ ،
وَ لِمَاذَا أَنْسَاهَا ؟! ..

مَا مَعْنَى الأُنُوثَة؟
دُونَ دَلاَلِ حُبٍّ
لِخَلْخَلَةَ خُطَاهَا ..

حَبِيبَتِي ،
سَأَسْتَمِرُّ بِكُلِّ قُوَّةٍ ،
سَأَكْتُبُ بِكُلِّ قُوَّةٍ ،
فَإِلَى مُنْتَهَاهَا ! ..

لاَ .. تَتَفَاجَئِي ؛
سَتَعْشَقِينَ الحَيَاةَ 
وَ أََبْعَادَ مَدَاهَا ..

مَصْدَرُ قُوَّتِي 
إِيمَانٌ عَمِيقٌ
بِحَتْمِيَّةِ ضُعْفِي ،
يُقَالُ : 
عَقْلُ تَنَاقُضَاتٍ!
وَ الحَالُ : 
تَفَاصِيلُ حَيَاةٍ!
بِمَعَاشِهَا و لَيْلاَهَا ..

مِنْهَا غَرِيزَتِي
رُومَانْسِيَّةُ المَطَرِ ،
يَدٌ زَاحِفَةٌ تَلْتَفُّ 
حَوْلَ الخَصْرِ،
تَبُوحُ بِسِرِّهَا
عَسَاهَا تَضُمُّ سَلْوَاهَا ..

تَحْتَ دِفْئِ مِعْطَفِي
تَتَسَامَى المَادَّةُ ،
يَتَسَاوَى ثَمَنُ الحَجَرِ ،
مُنَاجَاةٌ .. فَأَقُولُ 
فَتْوَى غَرَامِي :
سُمَيَّةُ أَغْلَى البَشَرِ ،
وَ سُبْحَانَ الخَالِق !
عِصْمَتِي مِنْ خَلْقِهِ،
اللهُ وَلِيِّي وَ مَوْلاَهَا ..

ثُنَائِيَّات مُومِيروسْ .. من ديوان " فتوى الغرام" للشاعر عبد المجيد مومر الزيراوي



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق