كتب المهندس ياسين الرزوق زيوس / سوريا : إيدي كوهين يتجرَّع بقاء الأسد و يبشِّر زمن الكورونا بوهم زواله !

كنتُ في سجلات العالم السفلي في أندرلاند مع الفتى غريغور أبحث عن لقاح أرشيفي مستقبلي للكورونا الملقح سياسيا و اقتصدياً بكلِّ فنون الالتفافات و المراوغات المزمنة حيث لا حلول إلا على قدر ما تفعله الأحداث في العبارات و المسارات و لم يُسمح لي أن أدخل دائرة الإمساك المغلقة لأنَّ موعد القبض على هذا اللقاح لم يحنْ بعد و لن يحين ما لم تنتهي المقتضيات و المآلات في مجالس إدارة العالم السفلى قبل العليا !

نعم الفتى غريغور لم يعطني العلامات السرية و الرموز المخلبية الأكثر سرية رغم أنني حميت ظهره من كنيسة مزمنة و من مسجد سرق التاريخ و لن يجرؤ على إعطائي إيَّاها و لو وضع رأسي قرباناً على خازوق عثماني أو شاهدة قبور لم تطل بعد كلَّ الرؤوس التي أينعت و لربَّما حان قطافها في هذا الضجيج الكوروني الذي لا رادَّ بعد لانتشاره و تبدِّيه !



في طريق العودة من العالم السفليّ رأيت في كرة زمنية صورة إيدي كوهين و هو يبشِّر زميله الكوهينيّ فيصل القاسم بزوال سلطة الأسد قبل نهاية الشهر السابع و بخروجه الأبديّ منها و لا أدري لعلَّه أخطأ في فهم أبدية بشار الأسد فلم يعرف بحمقه أو بخبثه أو بخبث مشغليه أنَّ أبديَّة بشَّار الأسد لا تترجم من مفاهيم سفلية و لا من عوالم سفلية لأنَّ مفاهيم الرئيس الأسد كما أعرف مرتبطة بالعالم العلويّ و بالرفيق الأعلى و تبتعد كلّ البعد عن ملفات الاستجداء السفلي مهما كانت الأزمان غارقة في سفلية راسميها و مهما كانت السلطات مغرقة الشعوب في غيبياتها العلوية و السفلية !

ليس الموضوع في قيادة الدكتور بشَّار الأسد لسورية هو تداول السلطة الذي يتحدثون عنه بجملة أكاذيب بل الموضوع هو أخذ سورية بكلِّ معانيها و بكلِّ ما فيها إلى حيث تريد العوالم

السفلية ترسيخ المبكى الصهيونيّ لتغدو سورية الصغرى لَبِناتٍ مفتتة مسلوخة عن تاريخ سورية الكبرى ما يجعلها تتناثر بشكلٍ أسرع بكثير من ثباتها أثناء حرب ضاربة ضارية قاسية ليس لها مثيل في الوجودين العلوي و السفلي , و لذلك مشوار الشيطنة ضده في أوجه و لعبة حرق الأعصاب لن تغادر مسرى دمشق مهما عرجت الحلول إلى العوالم العلوية أو غاصت في العوالم السفلية !

أضعتُ غريغور في أحد السراديب و لم أجد خارطة المهدي على خاصرتي فإذا بي أتحوَّل إلى سرداب يحمي ما تبقى من عوالم العارفين !



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟