كتبت ياسمين ريف : قانون معاق ..لا يخدم المعاق في الجزائر

-كالعادة في اليوم الرابع عشر من مارس من كل سنة تحتفل الجزائر باليوم الوطني لذوي الاحتياجات الخاصة ولا جديد في ذلك إلا شعارات جوفاء ترفعها جمعيات وطنية، بتنظيم يوم احتفالي توزع فيه الشهادات التكريمية وتلقى المحاضرات، بعيدة كل البعد عن إيجاد حلول لتسهيل حياة هذه الفئة ورفع الغبن عنها وضمان أدنى حقوقها. 


-هذا اليوم ليس للاحتفال، وذوي الاحتياجات الخاصة يعانون ويعيشون في عزلة في ظل عدم تهيئة المدن يواجهون مشاكل في التنقل والتسوق وتلبية مختلف حاجياتهم ...، منحهم الدستور الحق في التعليم ، توفير الخدمات الصحية، الحق في السكن الحق في التوظيف ولكن بصورة نظرية، فعلى السلطات المعنية إدماج هذه الشريحة في الحياة العملية بتكوينهم وتوفير مناصب عمل مناسبة في المؤسسات الحكومية والخاصة .ولكن كيف السبيل إلى ذلك والمصانع التي كانت توظفهم أغلقت في التسعينات على سبيل المثال مصانع "صناعة مكانس التنظيف"؟
وكيف يتم تطبيق قانون المعوقين الصادر في 2002 المتعلق ب "حماية وترقية الأشخاص المعوقين و إدماجهم في المجتمع "، دون وجود مراسيم تنفيذية إلى يومنا هذا؟
ناهيك عن المنحة المخصصة لذوي الإعاقة التي تعتبر إهانة لهذه الفئة، وعلى وزارة التضامن إعادة مراجعتها برفع قيمتها. 
ـ ذوي الإعاقة في بلادنا مهمشون منسيون باقي الأيام ليسوا بحاجة إلى احتفالات إن لم تلب مطالبهم ما أهمية الاحتفال في هذا اليوم وهم يعيشون في جحيم مسكوت عنه، مثلما عبرت عنه بعض الجمعيات المهتمة بذوي الإعاقة والتي أعلنت مقاطعتها للاحتفال باليوم العالمي للمعاق تضامنا مع مطالب هاته الفئة التي تعاني في صمت والحرمان من حقوقها، كنادي اسود وهران لذوي الاحتياجات الخاصة فهذا اليوم لا يمثل المعاق الجزائري في ظل الحقوق المهضومة.
ـ في هذا اليوم يجب على الجهات المعنية والوصية تقديم حوصلة للأعمال المنجزة لتسهيل حياة المعاق في كل الجوانب وضع برامج تخدمه، وعدم الاكتفاء بمجرد احتفالات لا تغني ولا تسمن من جوع. 




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟