مركز مسانا الطبي: إعادة الأمل للأطفال المتضررين من الحرب في سوريا

يواصل مركز مسانا الطبي التابع لممثلية الكنيسة الروسية في دمشق استقبال حالات جديدة من الأطفال المصابين جراء انفجار الألغام ومخلفات الحرب في سوريا. يقدم المركز خدمات طبية متخصصة تشمل تركيب الأطراف الصناعية وإعادة التأهيل البدني والنفسي.

تأهيل وتركيب الأطراف الصناعية
يعمل المركز بجد لتوفير أطراف صناعية للأطفال الذين فقدوا أطرافهم بسبب الانفجارات والألغام. يتضمن العمل تركيب الأطراف الصناعية المناسبة لكل طفل وفقًا لحالته الصحية واحتياجاته الخاصة. يتم تدريب الأطفال على استخدام الأطراف الصناعية الجديدة لضمان تأقلمهم معها والتمكن من استعادة جزء من قدرتهم على الحركة والنشاط.

الرعاية النفسية والدعم الاجتماعي
لا يقتصر دور المركز على الجانب البدني فقط، بل يولي أهمية كبيرة للرعاية النفسية. يقدم المركز جلسات علاج نفسي لمساعدة الأطفال على تجاوز الصدمات النفسية التي تعرضوا لها جراء الحوادث. يهدف الدعم النفسي إلى إعادة اندماج الأطفال في المجتمع وتعزيز ثقتهم بأنفسهم.

قصص النجاح
تتوالى قصص النجاح من داخل مركز مسانا الطبي، حيث يتمكن العديد من الأطفال من العودة إلى حياتهم الطبيعية بفضل الجهود المبذولة من قبل فريق المركز. تساهم هذه القصص في بث الأمل وتشجيع المزيد من العائلات على طلب المساعدة من المركز.

التزام مستمر
يظل مركز مسانا الطبي ملتزمًا بتقديم أفضل الرعاية للأطفال المصابين في سوريا. يستمر المركز في تحسين خدماته وتوسيع نطاقها لضمان وصول المساعدة لأكبر عدد ممكن من الأطفال المحتاجين. يمثل عمل المركز نموذجًا للتعاون الإنساني والدعم الدولي، ويساهم في التخفيف من معاناة الأطفال المتضررين من الحرب.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما هو رأيك في أداء دونالد ترامب في حال عاد رئيس للولايات المتحدة؟