تشخيص إصابة السيدة الأولى أسماء الأسد بسرطان الدم: عودة للمعركة الصحية بعد التعافي من سرطان الثدي

أعلنت رئاسة الجمهورية السورية اليوم الثلاثاء، تشخيص إصابة السيدة الأولى أسماء الأسد بمرض سرطان الدم المعروف بـ"اللوكيميا". يأتي هذا الإعلان بعد نحو خمس سنوات من تعافيها التام من إصابتها بسرطان الثدي.

تفاصيل التشخيص والعلاج
ووفقًا للبيان الصادر عن الرئاسة، "بعد ظهور أعراض وعلامات سريرية مرضية، تم إجراء سلسلة من الفحوصات والاختبارات الطبية، والتي أكدت تشخيص السيدة الأولى أسماء الأسد بمرض الابيضاض النقوي الحاد (لوكيميا)". وأضاف البيان أن السيدة الأولى ستخضع لبروتوكول علاجي متخصص يتطلب شروط العزل وتحقيق التباعد الاجتماعي المناسب، مما سيجعلها تبتعد عن العمل المباشر والمشاركة في الفعاليات والأنشطة كجزء من خطة العلاج.

السيدة الأولى وصراعها مع السرطان
تجدر الإشارة إلى أن أسماء الأسد قد أعلنت خلال مقابلة مع التلفزيون السوري قبل نحو خمس سنوات شفاءها من مرض السرطان بعد عام من تشخيص إصابتها بورم خبيث في الثدي. كانت هذه المعركة الصحية قد استحوذت على اهتمام واسع محليًا ودوليًا، حيث أظهرت السيدة الأولى شجاعة وإصرارًا كبيرين في مواجهتها.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما هو رأيك في أداء دونالد ترامب في حال عاد رئيس للولايات المتحدة؟