سوريا .. أمطار غزيرة في اللاذقية تؤدي إلى أضرار مادية

أكد عامر هلال محافظ اللاذقية غربي سوريا استمرار العمل على أرض الواقع وتنسيق الجهود والإمكانات المتوفرة لدى الجهات العامة، لمعالجة أي حالة تطرأ نتيجة الظروف الجوية الاستثنائية.

كما أكد بأن فرق الطوارئ من كل المؤسسات الخدمية وضعت بحالة جاهزية واستنفار قبل وصول تأثير المنخفض، مع تعزيزها بآليات وكوادر من بقية الجهات العامة، وتم تركيز الجهود لمساعدة المواطنين المتضررين والاستجابة للحالات الطارئة، وانتشال السيارات العالقة بالمياه حرصا على المواطنين، وهو ما نجحنا به بعدم وجود إصابات.

وبيّن هلال أن الهطول الغزير للأمطار وبنسب تتجاوز 120 مم خلال ساعتين أو أقل، كان السبب الأساسي لحدوث هذه الاختناقات والسيول في بعض المناطق المنخفضة وتوجد فيها منحدرات، مشيرا إلى أن عمال الطوارئ استمروا بعملهم على مدار يومين وبذلوا جهودا كبيرة للمساعدة وتخفيف الأضرار وفتح الطرقات وشفط المياه.

وأشار المحافظ إلى اتخاذ مجموعة من الإجراءات الاحترازية بالتنسيق مع قيادة الشرطة وفرع المرور، وتم نشر دوريات المرور على محاور المدينة لإرشاد المواطنين وتجنيبهم المرور بشوارع تحدث فيها تجمعات للمياه، منوهاً أيضاً بالمؤازرة التي قدمتها وحدات الجيش من القوى البحرية بمشاركة حوالي 450من ضباط وعناصر والمساعدة بتجميع وتحميل اسطوانات الغاز وإعادتها إلى المستودعات (التي كانت قد جرفتها السيول بمجرى النهر من وحدة التعبئة في سنجوان).




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟