الرئيس الصيني شي جين ونظيره السوري بشار الأسد يعلنان إقامة شراكة استراتيجية بين البلدين

أعلن الرئيس الصيني شي جين بينغ ونظيره السوري بشار الأسد خلال اجتماعهما في مدينة خانجو إقامة شراكة استراتيجية بين الصين وسوريا، في أول زيارة رسمية للرئيس السوري إلى الصين منذ نحو عقدين.

وأكد الرئيس الصيني شي جين بينغ أن هذه الشراكة ستكون معلمًا هامًا في تاريخ العلاقات بين البلدين. وأشاد بالدور البارز الذي لعبته سوريا في إقامة العلاقات الدبلوماسية مع الصين، وتقديمها دعمًا لاستعادة مقعد الصين في الأمم المتحدة.



شدد شي على أهمية التعاون والتضامن في الوقت الحالي الذي يشهد تحديات دولية وعدم استقرار. وأعرب عن استعداد الصين لتطوير التعاون مع سوريا في مختلف المجالات، ودعم بعضهما البعض بحزم. وأكد أهمية تعزيز التعاون الودي بين البلدين والدفاع عن العدالة الدولية.

من جانبه، أعرب الرئيس السوري بشار الأسد عن تقديره للصين ووقوفها إلى جانب الشعب السوري في محنته ومعاناته. ووصف زيارته للصين بأنها مهمة في توقيتها وظروفها الراهنة، معربًا عن تطلعه لتعزيز التعاون الاستراتيجي بين البلدين في مختلف المجالات.

تأتي هذه الخطوة في إطار تعزيز التعاون الثنائي بين الصين وسوريا وتعزيز دور الصين على الساحة الدولية.







إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟