انتشار حالات التسمم الغذائي بسبب الحلوى الملونة في مناطق شرق الفرات في سوريا

شهدت مناطق شرق الفرات في سوريا انتشارًا مستمرًا لحالات التسمم الغذائي، حيث نُقِلَ اليوم 20 طفلاً من قرية "حمرة بويطية" إلى مشافي مدينة الطبقة في محافظة الرقة. تم تحديد السبب وراء هذه الحالات التسمم بتناول الأطفال لحلوى ملونة من نوع "سميري"، التي تُباع للأطفال وتُعتبر شائعة في المنطقة.



وتتراوحت الأعراض التي ظهرت لدى الأطفال بين حالات الإسهال والإقياء، مما استدعى نقلهم إلى المشافي لتلقي العلاج اللازم. بالإضافة إلى ذلك، تم نقل ثلاثة أطفال آخرين من سكان مدينة الطبقة بعد أن أصيبوا بحالات تسمم غذائي مماثلة.

تعاني مناطق شرق الفرات من انتشار الأغذية منتهية الصلاحية، وتعزز هذه الحوادث الشكوك والانتقادات حول إهمال  "قسد"، حيث يعتقد السكان أن هذا الإهمال يساهم في انتشار تجارة المواد الغذائية الفاسدة والمجهولة المصدر.

تسعى السلطات المحلية إلى اتخاذ إجراءات للحد من هذه الحالات التسمم وضمان سلامة الأطفال والمواطنين، بما في ذلك مراقبة صارمة لجودة المواد الغذائية المتاحة في الأسواق. كما يجب أن تعمل الجهات المختصة على معالجة جذور هذه المشكلة وتعزيز سلامة الغذاء في المنطقة.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

برأيك ما أسباب انتشار المخدرات في الولايات المتحدة ؟