بعد التطورات في درعا.. بيدرسن يدعو كافة الأطراف في سوريا لحماية المدنيين والتهدئة

دعا المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسن كافة الأطراف في سوريا إلى "التمسك بمبدأ حماية المدنيين والقانون الإنساني الدولي"، وحث الجميع على "التهدئة".

وأشار في بيان صدر السبت، عن مكتبه، إلى أنه "يتابع بقلق بالغ التطورات في جنوب غرب سوريا". وأضاف: "نحن على اتصال دائم مع الأطراف المعنية لضمان وقف العنف"، مشددا على "ضرورة أن يتمسك الجميع بمبدأ حماية المدنيين".

وشدد المبعوث الأممي الخاص على البعد الإنساني للوضع، مذكرا بالرسائل التي تلقاها من أهالي درعا والتي تفيد "بعدم رغبتهم في مغادرة منازلهم".

وأكد بيدرسن، على أن "هذا التصعيد في التوتر في الجنوب الغربي يوضح حاجة الجميع في سوريا إلى الاتفاق على وقف إطلاق النار على الصعيد الوطني بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن 2254".

وتلقت الأمم المتحدة تقارير تفيد بسقوط ضحايا مدنيين وحالات نزوح بسبب الأعمال العدائية التي ينفذها المسلحون في درعا البلد، مشيرة إلى "خطر التصعيد المتزايد".

من جهتها، قالت إيري كانيكو، من مكتب المتحدث باسم الأمم المتحدة: "وثقت المفوضية السامية لحقوق الإنسان مقتل 8 مدنيين بينهم سيدة و4 أطفال، وإصابة 6 مدنيين آخرين، بينهم طفلان، بجراح خلال الفترة من 27 - 29 يوليو الجاري".

وأعلنت الأمم المتحدة أمس نزوح 2500 شخص بسبب العنف وانعدام الأمن على مدار الساعات الـ72 الماضية.



وتعمل الأمم المتحدة والشركاء في المجال الإنساني على توسيع نطاق الاستجابة الإنسانية للأشخاص المحتاجين في درعا البلد، وفي مناطق النزوح المؤقت.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق