سوريا.. حوالي 15 ألف شكوى عن سرقة هواتف (موبايلات) جوالة هذا العام

كشف المحامي العام الأول في دمشق، محمد أديب مهايني، أنه تم تسجيل نحو 14800 شكوى عن سرقة هواتف جوالة خلال العام الحالي وحده.

وأكد المهايني أن معظم الجوالات المسروقة تم العثور عليها، وأن نحو 60 بالمئة من الأشخاص الذين عثرت معهم الجوالات المسروقة اشتروها من آخرين.

كما أعلن مهايني عن تسجيل يوم أمس الأول وحده أكثر من 200 شكوى عن جوالات مفقودة ومسروقة، مرجعا أسباب ذلك إلى أن ذلك اليوم، الأحد، يعتبر أول أيام الدوام بعد عطلة العيد، إضافة إلى أن النشالين يكثرون بسبب الازدحامات التي تحدث خلال فترة الأعياد، وبالتالي يزداد عدد حالات السرقة.

ورأى أنه من الطبيعي في حالات الازدحام أن تكون هناك زيادة في عدد حالات النشل للجوالات، وأحياناً نتيجة الازدحام يفقد الشخص جواله، لأنه وقع منه فعثر عليه آخر.

وأشار مهايني إلى أن معظم الأشخاص الذين يشترون جوالات مسروقة إنما يشترونها من بسطات في الشوارع، موضحاً أن أصحاب هذه البسطات يلوذون بالفرار بعد بيعهم للجوالات، خوفاً من إلقاء القبض عليهم.

وأكد أنه يتم عادة العثور على معظم الجوالات المسروقة، وفي حال تعذر القبض على مستخدم الجوال تتم إذاعة البحث عنه، وسوف يتم العثور عليه، مبيناً أنه إما يتم استرداده من صاحبه وإما تعويضه بثمنه.



وأوضح مهايني أن جرم النشل من اختصاص محكمة صلح الجزاء وعقوبته لا تقل عن عام في السجن، بعد عرض الضبط على النيابة العامة لاتخاذ القرار بترك الشخص الذي تم العثور على الجوال معه أو توقيفه وإحالة الضبط إلى المحكمة المختصة، وذلك حسب حالة كل ضبط.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق