"الصحة" السورية: كورونا ينتشر في محافظات جديدة ولم نتجاوز الخطر

أعلنت وزارة الصحة السورية أن ارتفاعا في عدد الإصابات بكورونا امتد إلى محافظات لم تكن في قائمة الأعلى بمعدل الانتشار، وقالت إنه "لم يتم تجاوز مرحلة الخطر".

وبعد تسجيل 158 إصابة جديدة في البلاد وهي أعلى حصيلة يومية في الشهر الجاري، قال مدير الجاهزية والإسعاف والطوارئ في الوزارة توفيق حسابا إن ذلك يعني أنه "لم يتم تجاوز مرحلة الخطر" إذ أن تلك الحصيلة جاءت بعدما كان عدد الإصابات في وضع متسطح إلا أنه خلال اليومين الماضيين بدأ بالارتفاع.

وأضاف حسابا أن محافظتي طرطوس ودمشق كانتا الأعلى في معدل الانتشار إلا أن محافظات أخرى شهدت ارتفاعا في عدد الإصابات وهي: اللاذقية، وحمص، وحلب، والسويداء.

وأوضح حسابا أن عددا من الإصابات المسجلة التي تم إجراء اختبار ال PCR لها وظهرت إيجابية نتيجتها هي من الحالات التي كانت تتم معالجتها في المنازل وأكثر من مريض وصلوا إلى المشفى ونسبة الأكسجة لديهم 40 في المئة وهم في حالة حرجة.

وقال حسابا حسبما نشرت حسابات وزارة الصحة إن "أسرّة المشافي ممتلئة بالمصابين والحالات المشتبه بإصابتها ونسبة الإشغال في العناية المشددة تتراوح بين 98 و100 في المئة"

وأوضح أنه رغم ذلك "لم تكن هناك حاجة إلى نقل أي مريض خارج محافظته" وأكد أن "جميع المستلزمات الطبية والأوكسجين متوفرة مع جاهزية تامة للعناصر الصحية لاستقبال جميع الحالات".



وكانت الوزارة أعلنت أمس الخميس تسجيل 158 إصابة جديدة بالفيروس، ارتفاعا من 120 إصابة كانت الوزارة سجلتها في البلاد أول أمس.

وسبق للوزارة أن أعلنت أن نسبة الإشغال في الأقسام المخصصة لمرضى كورونا في المشافي الحكومية، وصلت إلى الحد الأقصى 100 في المئة.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق