دمشق ... انتحار الشاب " علي موسى " تاركاً رسالة لأهله : حبيت خفف عنكم الفقر !

يوماً بعد يوم تزداد ضغوطات الحياة على السوريين في مختلف المدن والذين باتوا يذوقون الأمرّين بسبب الغلاء الفاحش  والخدمات الشبه معدومة .

وينتج عن هذه الضغوطات الكثير من الحوادث التي باتت تتكرر يومياً في مختلف المدن السورية , ومنها حوادث الانتحار .


ففي العاصمة دمشق , قام مساء اليوم الشاب " علي موسى " بالاقدام على الانتحار تاركاً رسالة الى اهله , كتب فيها :
 ""
إلى اهلي إلى والدي و والدتي واصدقائي 
بعرف رح تزعلو عليي ورح اترك اثر كبير بقلب امي لما رح تحط اكل وتنادي علي تعا كول وما رد 
وأبي لما رح يشتغل شي وينادي علي لساعدو وما رد 
انا بحبكم كتير كتير كتير بعرف رح تزعلو مني بس سامحوني 
بعرف الشي اللي عم اعملو بيغضب ربنا وغلط .. بس انا هيك رح اترك مجال لأخواتي من الفقر وضغط الحياة علينا .. وهيك انا رح خفف عنكم 
بحبكم كتير 
سامحوني
""






إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق