لليوم الرابع على التوالي وفود من المسؤولين في الدولة تفشل بامتصاص غضب أهالي السويداء

زار وفدٌ من مسؤولين الدولة على رأسه مسؤول حزبي من أبناء محافظة السويداء، منزل رئيس الهيئة الروحية لطائفة الموحدين الدروز الشيخ “حكمت الهجري” في بلدة قنوات بريف السويداء الشمالي.

 و حضر الاجتماع عضو القيادة المركزية في حزب البعث العربي السوري اللواء “ياسر الشوفي" مع وفد من مسؤولي المحافظة، يضم محافظ السويداء، وأمين فرع الحزب، وأحد أعضاء مجلس الشعب وشخصيات أخرى.

و حاول “الشوفي”  تهدئة حالة الاحتقان ونقل اعتذار الأمين العام لمساعد لحزب البعث “هلال هلال”، للشيخ “حكمت الهجري”، حيث جرت مكالمة هاتفية بين الشيخ “الهجري” و”هلال” أعرب خلالها الأخير عن أسفه من الإساءة التي وجهها رئيس فرع المخابرات العسكرية بالمنطقة الجنوبية العميد “لؤي العلي”.



وتحدث عدد من الحضور من ممثلي الفصائل المحلية والعائلات، بشكل صريح أمام وفد المسؤولين عن استيائهم من سياسة الأفرع الأمنية، وتحديداً فرع المخابرات العسكرية، موجهين اتهامات لمسؤولي الفرع المذكور بدعم العصابات التي أساءت للمحافظة، وتسهيل تجارة وترويج المخدرات، والمساهمة بزيادة حالة الفلتان الأمني.



وحذر الحاضرون الوفد من التصعيد وأن سقف مطالبهم سيرتفع في حال لم تتم الاستجابة لهم باعتذار رسمي، وتغيير رئيس فرع الأمن العسكري، وعدم الاستمرار بسياسة الأفرع الأمنية، وقالوا لـ“الشوفي” إنه أحد أبناء المحافظة واعتذاره وحضوره لا يمثل “السلطة” بالنسبة لهم.





يذكر أن حالة من التوتر تشهدها محافظة السويداء بعد قيام رئيس فرع الأمن العسكري في السويداء “لؤي العلي” بالإساءة لرئيس الهيئة الرويحة لطائفة الموحدين الدروز “حكمت الهجري” خلال اتصال هاتفي بين الجانبين حاول خلال الشيخ “حكمت الهجري” الضغط لأجل الكشف عن مصير معتقل يدعى “سراج الصحناوي”.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق