الداخلية السورية تنفي وفاة الطالبة ( ربا عمار) في حادثة "كنة القذافي" في دمشق

نفت وزارة الداخلية السورية صحة خبر تداولته صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي عن وفاة طالبة متأثرة بحادثة الدهس التي جرت قبل يومين في المزة بدمشق.  

وقالت الوزارة إن صفحات التواصل الاجتماعي تناولت خبرا حول وفاة الطالبة ربا عمار من مدينة الزبداني متأثرة بجراحها جراء تعرضها للدهس بالسيارة على اوتستراد المزة.

وأضافت أن التدقيق في الخبر أظهر أنه "عار عن الصحة" وأوضحت الوزارة أن ذلك تأكد "من خلال التواصل مع والد الفتاة الذي أفاد أن ابنته توفيت في مشفى المجتهد بدمشق جراء تعرضها لأزمة قلبية".


وأهابت الوزارة "صفحات وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية عدم نشر أي أخبار دون التأكد من مصدرها وخاصة تلك التي تمس المواطنين وحرياتهم الشخصية وسمعتهم".



وكان عدد من الصفحات تداول خبرا يقول إن الفتاة ربا توفيت اليوم إثر تعرضها للدهس في الحادثة التي قيل إن زوجة أحد أبناء الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي كانت طرفا فيها.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق