بشرى سارة للسورين الذين يعتزمون شراء الذهب..

أكد نقيب صاغة دمشق في سوريا غسان جزماتي، توحيد شبه كامل لأسعار الذهب بين السوقين الرسمية والموازية، ليتبقى هامش ضئيل لا يتجاوز ألفي ليرة سورية في الغرام، بعدما كان الفارق يتجاوز 40 – 50 ألف ليرة بين السوقين.


وأضاف جزماتي أن الصاغة دمغوا بضائعهم الجاهزة منذ الأربعاء الماضي من أجل بيعها، معتبراً ذلك انطلاقة العملية التجارية في سوق الصاغة مجدداً بعد توقف قارب شهر ونصف الشهر.



وحول ارتفاع أسعار الذهب محلياً، نوّه نقيب الصاغة بارتفاع سعر الأونصة عالمياً إلى 1,790 دولاراً، لينخفض بعدها إلى 1,775 دولاراً، ومع ذلك يبقى مرتفعاً بمقدار 30 دولاراً عن بداية الأسبوع الماضي.

وتوقع رئيس الجمعية تحسن عمليات بيع وشراء الذهب بعد التوصل إلى اتفاق مع وزارة المالية حول ضريبة رسم الإنفاق الاستهلاكي، والذي بدأ مطلع تموز 2020، وبالتالي عاد العمل بالدمغة، ما يسهم في ضخ كميات جديدة ضمن السوق.

وتوصلت جمعية الصاغة إلى اتفاق مع المالية حول ضريبة الإنفاق الاستهلاكي، حيث تم تحديدها بمبلغ مقطوع قدره 80 مليون ليرة سورية شهرياً، ويسري الاتفاق لمدة شهرين، ثم يُعاد النظر بها.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟