سورية تحت المجهر الأربعاء 14-3-2018


واصل الجيش السوري، عملياته في الغوطة الشرقية لدمشق، وسيطر على منطقة "حوش المباركة" وعلى عدة مزارع شرق بلدة الريحان وصولاً إلى "مسجد الريحان" في الجهة الجنوبية من بلدة "الريحان"، بعد مواجهات مع المجموعات المسلحة المنتشرة في المنطقة، وسط حالة من التشتت والتخبط في صفوف الارهابيين نتيجة وقوع عددٍ منهم بين قتيل وجريح.
كما  أمَّن الجيش السوري خروج دفعتين من المدنيين المحاصرين من قبل المجموعات المسلحة في الغوطة الشرقية، عبر الممر الآمن المؤدي إلى مخيم الوافدين في ريف دمشق.
وتحدث عددٌ من المدنيين الذين خرجوا من الغوطة، لقناة "الاخبارية السورية"، أنهم حاولوا منذ أكثر من عامين الخروج لكن المجموعات المسلَّحة تمنعهم على الدوام، وأكّدوا أنّ المسلحين يقومون باستهداف المدنيين الراغبين بمغادرة الغوطة.
فيما نقلت "الإخبارية" أيضاً عن مصادر قولها إنّ الضغط الشعبي داخل الغوطة يجبر المجموعات المسلحة، على إخراج عدد محدد من المدنيين عبر الممر الآمن.
ـ قُتل عدد من مسؤولي "فيلق الرحمن" باستهداف الطيران الحربي السوري، غرفة أركان "الفيلق" والمسماة بالـ  "1000"  في بلدة عين ترما بالغوطة الشرقية لدمشق، الأمر الذي أدى الى تدميرها ومقتل جميع من كان بداخلها، وعرف من القتلى أحد أبرز المسؤولين العسكريين في "الفيلق"، المدعو "ابو محمد سيف"، ونائب مسؤول اللواء 120 المدعو "ابو محمد جوبر".
ـ أصيب 5 مدنيين بينهم 3 أطفال، إثر سقوط عدّة قذائف صاروخية على حيي الدويلعة والقصاع بمدينة دمشق ومدينة جرمانا بريفها، مصدرها المجموعات المسلّحة.
اما حماه وريفها  أحبط الجيش السوري بالتعاون مع القوات الرديفة هجوماً واسعاً للمجموعات المسلحة على بلدتي الحماميات وكرناز بريف حماة الشمالي الغربي وكبدهم خسائر فادحة بالأفراد والعتاد، عرف من المسلحين القتلى "أبو عصرية" متزعم ما يسمى "لواء الخطاب"، "حاتم محمد رعدون" متزعم ما يسمى "جيش النصر"، "حسن الطالب" متزعم ما يسمى "جيش العزة".
و قتل مسؤولان اثنان في "جبهة تحرير سوريا"، وهما "أبو عصرية كرناز و محمد خطاب"، بنيران الجيش السوري بريف حماه الشمالي الغربي.
من جانبه أكّد "المرصد السوري المعارض"، مقتل أكثر من 6 مسلّحين بينهم مسؤول عسكري وإصابة آخرين، من المجموعات المسلّحة، بنيران الجيش السوري في نفس المنطقة.
كما  سقطت عدّة قذائف صاروخية على مدينة السقيلبية في ريف حماة الشمالي الغربي، مصدرها المجموعات المسلَّحة.
ياتي هذا في وقت أطلقت فيه كل من الفصائل التالية "جبهة تحرير سوريا، جيش العزة، جيش الأحرار، جبهة الإنقاذ، الفوج 111، الفرقة الأولى مشاة، جيش الشعب، تجمع أهل الشام، لواء التريمسة ولواء الحمزة"، عملية عسكرية ضد مواقع الجيش السوري في ريف حماه الشمالي الغربي، تحت مسمى "الغضب للغوطة".
اما في القنيطرة وريفها قُتل مدنيان، إثر اندلاع اشتباكات بين "هيئة تحرير الشام" و"فرسان الجولان _ الجيش الحر" في بلدة بريقة في ريف القنيطرة.
وفي درعا وريفها  قُتل 3 مسلحين وأُصيب 3، جراء انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون، بسيارة تابعة لمسلّحي "ألوية الفرقان _ الجيش الحر" على طريق بلدتي "كفرناسج _المال" بريف درعا الشمالي.
ـ دارت اشتباكات بين فصائل "الجيش الحر" مع مجموعات مرتبطة بداعش، على أطراف بلدتي "حيط وجلين" بريف درعا الغربي.
اما في دير الزور وريفه  عزّز مسلَّحو داعش مواقعهم في المناطق المتبقية تحت سيطرتهم شرق نهر الفرات في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي، بعد توقف شبه كامل لقصف "التحالف الدولي"، على المنطقة منذ قرابة الـ20 يوماً.
كما  هرب أحد مسؤولي داعش المدعو "أبو القاسم" من الجنسية العراقية، من منطقة تل الشاير بريف دير الزور الجنوبي الشرقي.
اما في الرقة وريفها سرق مسلحو "قسد" عشرات المنازل المدنيين، في حي الثكنة في مدينة الرقة.
وحوّل مسلحو "قسد" المدارس في قرية رطلة في ريف الرقة الجنوبي، إلى مستودعات لتجميع السرقات التي قاموا بسرقتها من المدنيين في المنطقة.
كما أطلقت "قسد" سراح 12 مسلَّحاً من داعش كانوا معتقلين في سجونها، في مدينة الرقة، لأسبابٍ مجهولة.
ومنعت "قسد" بيع "المحروقات" في مدينة الرقة إلَّا عبر المحطات التابعة لها، ما أدى إلى نقص شديد في المحروقات بالمدينة.
اما  في حلب وريفها  نقلت وكالة "رويترز"، قول أحد القادة الموالين للحكومة السورية، إن قوات مؤيدة للحكومة استهدفت بقذائف المدفعية مواقع تركية في مدينة مارع شمال حلب، رداً على ضربة جوية تركية قتلت عدداً من مقاتليهم.
كما  استُشهد 7 مدنيين بينهم طفل وأُصيب 25 آخرون في قصف مدفعي لقوات النظام التركي على مدينة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي.
و سيطرت فصائل "الجيش الحر" المدعومةً من الجيش التركي، على قريتي "الغزاوية وكوران" شرق وشمال شرق بلدة جنديرس جنوب غرب عفرين، وقرية اليابسة جنوب بلدة بلبل شمال عفرين بريف حلب الشمالي الغربي وقرية "معراته" جنوب غرب عفرين، بعد اشتباكات مع "الوحدات الكردية".
كما  ألقت المروحيات التركية منشورات على مدينة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي، دعت أهالي المدينة للخروج منها، ومسلحي "الوحدات الكردية" لرمي أسلحتهم.
و قُتلت طفلة، إثر قصف "هيئة تحرير الشام" قرية "بلنتا" في ريف حلب الغربي، بقذائف المدفعية.
كما  قُتل أحد المسؤولين العسكريين في "هيئة تحرير الشام" المدعو "أبو قتادة الدليمي"، خلال الاشتباكات مع "جبهة تحرير سوريا" أثناء محاولة "الهيئة" اقتحام قرية الهباطة بريف حلب الغربي.
وقُتل 10 مسلحين من "هيئة تحرير الشام"، إثر كمين نفذه مسلحو "جبهة تحرير سوريا" قرب قرية عاجل في ريف حلب الغربي.
كما  أسر مسلّحو "جبهة تحرير سوريا" أحد مسلحي "هيئة تحرير الشام" قرب قرية الهباطة بريف حلب الغربي، أثناء محاولة "الهيئة" التقدُّم في المنطقة.

اما في ادلب وريفها  أُصيب الشاب عبد الحميد حسين سطيح (١٩ سنة)، في بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين في ريف إدلب الشمالي، جراء أعمال قنص متتالية تطال البلدتين من ناحية بنش المجاورة.
و أطلقت "هيئة تحرير الشام" الرصاص الحي على تظاهرة للمدنيين خرجت في بلدة بابيلا بريف إدلب الجنوبي الشرقي، ضد سياسة "الهيئة".
و اعتقل "هيئة تحرير الشام" شخصين اثنين، من مخيم كفرلوسين في ريف إدلب الشمالي، لأسبابٍ مجهولة.
بدورها  قصفت "جبهة تحرير سوريا" قرية تقاد في ريف حلب الغربي، بالقذائف المدفعية.
كما  اقتحم مسلّحو "هيئة تحرير الشام" منازل مسلَّحي "الجيش الحر"، ومنازل المدنيين في بلدة عقربات في ريف ادلب الشمالي، لأسبابٍ مجهولة.
و اعتقلت "هيئة تحرير الشام" شخصين اثنين، من مخيم كفرلوسين في ريف إدلب الشمالي، لأسبابٍ مجهولة.
محليا   استقبل الرئيس السوري بشار الأسد مبعوث رئيس الوزراء العراقي فالح الفياض مستشار الأمن الوطني العراقي، الذي نقل رسالة شفوية لسيادته من رئيس الوزراء حيدر العبادي، وقال له الرئيس الاسد "بالرغم من الإنجازات الكبيرة التي تحققت في مجال الحرب على الإرهاب في كل من سورية و العراق، فإن الولايات المتحدة وحلفاءها وعملاءها في المنطقة لم تتخل عن مخططاتها الرامية لإضعاف وتقسيم دول المنطقة عبر الاستمرار بتقديم الدعم المادي والغطاء السياسي للتنظيمات الإرهابية، الأمر الذي يتطلّب تكثيف وتوحيد جهود الدول التي تقف في وجه تلك المخططات وتسعى للحفاظ على وحدتها وإعادة الأمن والاستقرار إلى المنطقة".

كما  حذرت الجمهورية العربية السورية من أن التنظيمات الإرهابية ستلجأ إلى استخدام المواد الكيميائية السامة ضد المدنيين السوريين لفبركة اتهام ضد الحكومة السورية وذلك بغية إيجاد المبررات والذرائع للولايات المتحدة وغيرها من الدول التي تشغل تلك التنظيمات الإرهابية من أجل شن عدوان جديد على الأراضي السورية وأنّ لدى سورية معلومات موثقة بأن الدول الراعية لتلك التنظيمات الإرهابية ستستغل انعقاد دورة المجلس التنفيذي هذه للقيام بذلك. وذلك في بيان السفير بسام صباغ المندوب الدائم للجمهورية العربية السورية لدى الأمم المتحدة في فيينا.
و أصدر اهالي نبل والزهراء بياناً تعليقاً على اعتداء الطائرات التركية على المواقع والمدنيين المحيطة بالمنطقة، بياناً أكدوا من خلاله، أن ما قامت به الطائرات التركية من استهداف لمواقع الحلفاء في نبل والزهراء وأسفر عنها عدد من الشهداء ‏المدنيين يشكل عدوانا إضافيا على الشعب والدولة السورية.
وأشار البيان إلى أن وحشية العدوان التركي على الأهالي في عفرين، وتدمير بيوتهم وتهجيرهم والاعتداءات المتمادية على أهالي المنطقة غير مبررة وغير مقبولة وتستصرخ العالم للوقوف في وجهه.
واكد البيان، أن المدافعين عن قرى المنطقة بما فيها نبل و الزهراء والمدافعين عن كل سوريا، لهم حق الرد على أي اعتداء ويحذرون من أي تكرار ‏ لهذه الاعتداءات.
و قالت وزارة الدفاع الروسية إنّ كافة الأعمال القتالية وإطلاق النار في مدينة دوما في الغوطة الشرقية لدمشق توقفت، وأشارت إلى إخراج 437 مدنياً من "دوما" عبر الممرات الإنسانية. وأكدت أنه يتم الالتزام بالهدنة الإنسانية في سوريا لليوم الثالث على التوالي.
وأشارت الوزارة إلى أنه من المتوقع دخول قافلة إنسانية مكونة من 20 شاحنة الى مدينة دوما.
واضافت أنه تم تمديد الهدنة الإنسانية في مدينة دوما يومين آخرين.

كما  قال مستشار الشؤون الخارجية في الهلال الأحمر العربي السوري المدعو زياد مسلاتي لوكالة "رويترز" إن قافلة مساعدات من 25 شاحنة تحمل غذاء وأدوية ستدخل مدينة دوما في الغوطة الشرقية لدمشق، الخاضعة لسيطرة المعارضة يوم الخميس.
دوليا  صرَّح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن روسيا حذرت الولايات المتحدة بشدة من أي إجراءات غير مسؤولة في سوريا، وقال إنَّ الولايات المتحدة ستقوم كالعادة بلفت انتباه المجتمع الدولي إلى معاناة السكان المدنيين والضحايا من المدنيين والخسائر في صفوف المدنيين الأبرياء، وتستخدم ذلك ذريعة لاستعمال القوة.

و قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، إنَّ "تواجد الآخرين من دون طلب الحكومة السورية على الأراضي السورية عمل خاطئ من شأنه أن يؤدي إلى نتائج غير مناسبة، والآخرون يجب أن ينتبهوا الى هذه القضية، لأن هذا التواجد يؤدي الى زيادة العنف والعداء والتطرف".

كما  أعلنت المتحدثة باسم لجنة التحقيق الروسية سفيتلانا بيترينكو عن توقيع روسيا وسوريا على بروتوكول بشأن تبادل المعلومات حول الإرهابيين.

و أعلن مندوب روسيا الدائم لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، ألكسندر شولغين، أن بلاده رصدت تكرار استخدام الأسلحة الكيميائية في "النقاط الساخنة"، بما في ذلك من قبل المسلحين في سوريا.

كما  أعلن المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، أن المنظمة تسعى إلى تجنب وقوع أي مواجهة عسكرية مباشرة بين القوى الكبرى في سوريا وتكثف الجهود الرامية إلى تسوية الأزمة.
و  أفادت صحيفة الأخبار اللبنانية بأن تصعيد العمليات العسكرية في منطقة عفرين شمال سوريا أدى إلى زيادة عدد النازحين من هذه المنطقة.
ونقلت الصحيفة عن مصدر في مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في بيروت أنَّ عدد النازحين من عفرين ارتفع إلى 170 ألف شخص.
.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟