المعارضة السورية تستهزىء بإسقاط الطائرة الاسرائيلية وتعتبرها حيلة ومسرحية امريكية روسية

علق عدد من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي بسوريا، من المعارضة السورية على واقعة إسقاط مضادات سورية، لمقاتلة إسرائيلية من طراز إف 16، صباح اليوم السبت.


الكاتب الصحفي السوري، أحمد موفق زيدان، قال: "ما جرى من إسقاط الطائرة الإسرائيلية لعبة كبرى باطنها أمريكي - روسي وظاهرها قفازات إيرانية – إسرائيلية، وبشار مجرد كومبارس على حسب قوله 

وبدوره قال الإعلامي السوري موسى العمر: "ضرب الاحتلال الإسرائيلي عشرات الغارات الجوية من دير الزُّور إلى القلمون إلى دمشق إلى اللاذقية إلى درعا وطائراته كانت تسرح وتمرح وتعربد ولم يستطع أو يجرؤ النظام السوري إسقاطها، الآن أسقطها لكن أين؟ داخل فلسطين المحتلة، حيل قوية".


فيما قالت الكاتبة السورية غالية قباني: "تحولت سوريا إلى ساحة اشتباكات ومعارك دولية بفضل القابع في قصر دمشق متابعًا ما يحدث كانه تفاصيل ألعاب إلكترونية".

أما الإعلامي السوري عمر مدنيه، فقال: "مسرحية إسقاط الطائرة الإسرائيلية شبيه بمسرحية تموز 2006 بين حزب الله وإسرائيل".


واختتم الباحث السوري خليل المقداد: "روسيا تستجيب للكيان الصهيوني وتقول.. يجب إخلاء مناطق خفض التصعيد جنوب سورية من القوات الإيرانية وميليشياتها، أي تواجد إيراني شيعي جنوب سورية سيعني استفزازا في منكقة يريدها الكيان الصهيوني هادئة تأمينا لحدوده".


وأعلن جيش الاحتلال أن إحدى مقاتلاته قد تحطمت بعد هجوم على أهداف إيرانية في سوريا.



وأوضح أن الطياريين هبطا بسلام داخل الأراضي الإسرائيلية، ونقلا لاحقا إلى المستشفى، مشيرًا إلى أن المقاتلة أسقطت بنيران سورية.



وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي إن سلاح الجو قصف في وقت لاحق مضادات جوية سورية وأهدافا عسكرية إيرانية على الأراضي السورية.



وانطلقت صفارات الإنذار في مناطق شمال إسرائيل وهضبة الجولان المحتلة، بعد إطلاق مضادات جوية سورية.



وقال المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، إن بنيامين نتنياهو يجري مشاورات مع القادة الأمنيين في وزراة الدفاع لبحث التطورات.



وحذر جيش الاحتلال السوريين والإيرانيين من أنهم "يلعبون بالنار"، لكنه أكد على أنه لا يرغب في "التصعييد".



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
soury اياد محمد 12/02/2018
الكذب وتأليف حادثة الكيماوي انتم من الفتم القصص والروايات ولن ولم يكن لكم أي مكان في الدولة السورية. انتم خربتم سوريا وحطمتم جميع الشعب السوري.
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟