تفاصيل جديدة صادمة حول اعتراف مصرية بتخدير ابنها وتصويره لبيع أعضائه على الإنترنت المظلم

في حادثة صادمة، اعترفت سيدة مصرية أمام النيابة العامة بتخدير ابنها في محافظة بورسعيد بمصر، بهدف إفراغ أحشائه وبيعها عبر مواقع الإنترنت المظلمة. كما كشفت عن تواصلها مع متهم رئيسي في قضية طفل آخر في شبرا الخيمة.

تصوير فيديوهات مفبركة وتجنيد ضحايا جدد
وأكدت السيدة في التحقيقات أنها قامت بتصوير فيديوهات مفبركة لابنها وإرسالها للشخص المقيم في الكويت، وذلك من أجل إثبات استعدادها للقيام بالفعل المطلوب. كما أشارت إلى جلبها لضحايا جدد، بينهم ابن شقيقتها، لتنفيذ الجريمة مع المتهم الرئيسي.

التواصل مع المتهم والتعامل مقابل المال
وفي تفاصيل صادمة أخرى، أكدت السيدة أنها كانت تتواصل مع المتهم بالقضية المرتبطة بطفل شبرا الخيمة، وأنه عرض عليها مبالغ مالية ضخمة مقابل تنفيذ الجريمة. وقد بلغت هذه العروض حتى مليون جنيه للدقيقة الواحدة.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما هو رأيك في أداء دونالد ترامب في حال عاد رئيس للولايات المتحدة؟