قصة حب تحولت إلى مأساة: شاب مصري يفقد عروسه المسنة في حادث غير متوقع

وائل، الشاب المصري الذي انخرط في رحلة حياة مكافحة، وجد نفسه يتعامل مع الأحداث التي لم يكن يتوقعها. بعد وفاة والدته، اكتشف نفسه يحاول تحقيق السعادة والاستقرار مع امرأة مسنة تتجاوز عمره بـ55 عامًا. القصة الرومانسية تتحول إلى مأساة عندما يفقد وائل عروسه المسنة في حادث غير متوقع.

وائل، الذي كان يعيش في منزل صغير مع والدته في أطراف القاهرة، يجد نفسه يجهد لتوفير الحياة الكريمة. يتعود على توصيل الطعام لنفس الشقة يوميًا، حيث يكتشف أنه يوصل الطلبات لامرأة مسنة ينشأ بينهما تواصل وصداقة.

تتطور العلاقة بين الشاب والعجوز إلى حب متبادل، ويقرران الزواج. ومع اقتراب يوم الزفاف، تقع الفاجعة حيث يتعرض العروس العجوز لهجوم قاتل يؤدي إلى وفاتها. يكشف التحقيق عن جريمة قتل مأجورة تقف وراء هذا الحادث، حيث استأجر إبن عمها قاتلًا بهدف منع زواجها والاستيلاء على ثروتها.

بعد اعتقال القاتل المأجور، يُفتح تحقيق للكشف عن دوافع الجريمة، وتظهر حقيقة الجشع والطمع وراء هذا الفعل الشنيع.









إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

يرأيك من هو الشخص المناسب لرئاسة الولايات المتحدة؟